الأحد , 18 أبريل 2021
الرئيسية / Normal / الأمير زيد يحذر من مضايقة نشطاء حقوق الانسان في ليبيا

الأمير زيد يحذر من مضايقة نشطاء حقوق الانسان في ليبيا

 نيويورك -بترا- حذر سمو الأمير زيد بن رعد، المفوض السامي لحقوق الإنسان امس، من تعرض المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء السياسيين والمدونين والإعلاميين لهجمات متزايدة من الجماعات المسلحة في ليبيا منذ منتصف أيار الماضي.
وقال سمو الأمير زيد، في بيان صحفي صدر في جنيف ونيويورك ، إن موظفي الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان تلقوا تقارير عن الترهيب والمضايقة وأعمال الاختطاف والقتل لأعضاء المجتمع المدني مما تسبب في فرار بعض المدافعين عن حقوق الإنسان من البلاد، فيما قلص آخرون أنشطتهم لحماية أنفسهم وأسرهم.


وأشار سموه إلى تعرض بعض الأفراد للقتل بالشوارع في أثناء ذهابهم إلى العمل أو الخروج من المساجد بعد الصلاة، وتلقى كثيرون تهديدات لهم أو لأسرهم بالموت والاختطاف أو الاغتصاب عبر رسائل نصية وعلى صفحات التواصل الاجتماعي، مؤكدا أهمية عمل نشطاء المجتمع المدني والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان في سياق الصراع الدائر في ليبيا.
وقال سموه إن مناخ الخوف الذي أصبح سائدا بسبب هذه الهجمات، مقرونا بالإفلات الكامل من العقاب يهدد بإسكات الأصوات المستقلة القليلة داخل ليبيا، مؤكدا سموه أن الهجمات ضد المدنيين تعد جرائم حرب.
واشار إلى أن المحكمة الجنائية الدولية لها صلاحيات قضائية على مثل هذه الجرائم في ليبيا.
وشدد سموه على أن تفعل السلطات الليبية كل ما بوسعها لضمان توفير الحماية الكافية للضحايا والشهود والمسؤولين عن دعم إقامة العدل، حيث تتواصل الجهود نحو وقف مستدام لإطلاق النار والحوار السياسي، محذرا الجماعات المسلحة التي تمارس سيطرة فعالة على أرض الواقع في ليبيا من أن أعضاءها وقياداتها مسؤولة وفق القانونين الليبي والدولي عن الاعتداءات التي يتم ارتكابها أو عدم إيقافها.

الرأي

نشرت هذه المقالة في الأصل هنا.

شاهد أيضاً

ميدل إيست آي: تركيا تتوعد الذين هاجموها في قاعدة الوطية الليبية بالرد

قال الكاتب التركي رجب سويلو إن أنقرة غاضبة من هجوم السبت الذي استهدف قاعدة الوطية …