الخميس , 28 مايو 2020
الرئيسية / Normal / الجيش الليبي يبدأ عمليات السيطرة على مدن غرب ليبيا

الجيش الليبي يبدأ عمليات السيطرة على مدن غرب ليبيا

كشفت مصادر عسكرية متطابقة أن الجيش الليبي سيشرع اليوم بتحرير مناطق غربي العاصمة، وقالت المصادر إن رئاسة الأركان العامة أوعزت للجيش الليبي ببدء تحرير المناطق الغربية بعد انتهاء فترات التفاوض مع مناطق زوارة وغريان وصبراته وصرمان .

وكشفت المصادر أن انسحاب قوات الجيش الليبي أمس الأول من منفذ رأس جدير الحدودي مع تونس ومنطقة أبوكماش ( 100 كم غرب العاصمة) جاء بناء على طلب من السلطات التونسية على خلفية هرب قرابة300 مسلح من ميليشيات فجر ليبيا إلى الأراضي التونسية، بعد عملية عسكرية نفذها الجيش للسيطرة على المنفذ .

وقال إن السلطات التونسية أبلغت سلطات البرلمان انزعاجها الشديد من وجود مسلحين متطرفين على أراضيها وطالبت بفتح ممرات للرجوع .

وأوضحت المصادر من داخل غرفة الجيش بالمنطقة الغربية أن عمليات عسكرية وشيكة ستبدأ بمصاحبة سلاح الجو الليبي لإخلاء المدن الساحلية من العناصر المسلحة التي بدت منهكة بعد حرب استنزاف خاضها الجيش ضدهم، قاطعاً عليهم خطوط الإمداد برا وبحرا .

وبدت عمليات الانقسام الحاد في صفوف ميليشيات فجر ليبيا بعد انسحاب شبه كامل لميليشيات مصراته من عملية فجر ليبيا والتخلي عنها، مقررة الإعلان عن عملية خاصة بها أطلقت عليها مسمى (عملية الشروق) تخوض معارك مع الجيش الليبي في منطقة الهلال النفطي بوسط ليبيا .

وأفاد مصدر طبي من مستشفى ابن سينا بمدينة سرت (500 كم شرق العاصمة) طلب عدم الكشف عن اسمه أن أكثر من 270 جريحاً وصلوا إلى المستشفى خلال الأيام الثلاثة الماضية نقل أكثر من نصفهم إلى مصراته جراء الاشتباكات المسلحة لميليشيات مصراته مع الجيش الليبي في الوادي الأحمر .

وكانت ميليشيات تابعة لمدينة مصراته اشتركت مع جماعات أنصار الشريعة الإرهابية من سرت في هجوم مسلح باتجاه الهلال النفطي قبل أن تنكسر في أول مواجهة صباح السبت الماضي أمام قوات الجيش التي استخدمت الطيران لقصف مقدمات أرتالها .

وقال أحمد المسماري، المتحدث باسم رئاسة الأركان العام لـ”العربية.نت” إن ميليشيات مصراته قتل منها أكثر من 30، وجرح ما يزيد على 200 مقاتل خلال مواجهات صباح السبت والأحد الماضيين .

وأكد المسماري أن الميليشيات حاولت الوصول إلى ميناء السدرة النفطي (170 كم شرق سرت)، ولكنها تقهقرت بعد أن تكبدت خسائر كبيرة جداً في العتاد والأرواح إلى ما بعد منطقة بن جواد (100 كم شرق سرت).

ويضم ما يعرف بالهلال النفطي الليبي أكثر المناطق وفرة بالنفط في ليبيا، ويمتد من سرت حتى أجدابيا بمسافة 400 كم ليضم موانئ السدرة والبريقة وراس لانوف بالإضافة لمجمعات الزويتينة وراس لانوف والبريقة التي تحتل المكانة الأكبر بالنسبة للإنتاج النفطي في البلاد.

محمد العربي

العربية

نشرت هذه المقالة في الأصل هنا.

شاهد أيضاً

قوات حكومة “الوفاق” الليبية تعلن بسط سيطرتها الكاملة على قاعدة الوطية الاستراتيجة

أعلنت قوات حكومة “الوفاق”، اليوم الإثنين، بسط سيطرتها الكاملة على قاعدة الوطية الجوية الاستراتيجية، جنوب …