الأربعاء , 21 أبريل 2021
الرئيسية / Normal / ستطلاع: آراء نشطاء المجتمع المدني بشأن مقترحات مشروع الدستور الليبي

ستطلاع: آراء نشطاء المجتمع المدني بشأن مقترحات مشروع الدستور الليبي

استطلعت «بوابة الوسط» آراء بعض نشطاء المجتمع المدني بمدينة سبها، حول مقترحات لجان الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، والتي نُشرت على موقع الهيئة في 24 ديسمبر الماضي.

تحفظ وإعجاب
وأبدى الناشط ناصر الشريف تحفظه على بعض المقترحات، خصوصًا «باب شكل الدولة وباب الإدارة المحلية»، التي رأى أنها تحتاج إلى كثير من النقاش، وأنها سوف تكون أكثر الأبواب جدلاً، وربما ستحتاج إلى «تعديلات جذرية».

وتابع بأنها في حاجة إلى «بعض التعديلات من ذوي الاختصاص»، غير أنه رأى أنها «مجملها جيدة».

واتفق الناشط الحقوقي عقيلة المحجوب مع ما ذهب إليه الشريف، وقال: «إن بعض المخرجات لا بد من إعادة دراستها وتعديلها مثل شكل الدولة وشكل الحكم».

بعيدة عن التطلعات
ورأى الناشط في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة من منطقة البوانيس، بلقاسم سعيد، أن هذه المخرجات بشكل عام «بعيدة عن تطلعات المواطن، خاصة وإن كنّا نُعلّق آمالاً كبيرة لوضع الأسس لبناء دولة المؤسسات والقانون»، وأبدى خشيته من «العزوف الكبير من قبل المواطنين» في تحليل ومناقشة هذه المسودة.

إضافة نص
من جانبه، طالب الأستاذ الجامعي الدكتور، بلقاسم عامر، بإضافة نص دستوري حول ما يتعلق بـ«حماية الموارد المائية والبيئية واستدامتها»، وأن يكون هناك نص دستوري آخر يضمن «توفير مياه الشرب الصالحة للمواطن» باعتبارها حق مشروع يكفله الدستور.

تكرار مواد
أما الأستاذ بجامعة سبها الدكتور، صالح البغدادي، فرأى أن عمل اللجان «مجهود جيد وكبير»، إلا أنّه نوّه إلى «وجود تكرار في المواد الدستورية»، وأعطى مثالاً لذلك بالقول «تجد مادة في باب الحريات مكرّرة بنفس الصياغة في باب آخر»، واعتبر أن ذلك يدل على أن عمل اللجان «يفتقد للمنهجية الموحدة»، وأن هناك «تفاصيل زائدة» في عدة أبواب، قال إنها من المفترض أن تكون «قوانين ولا ينص عليها في الدستور».

الشريعة الإسلامية
وفيما يتعلق بالنص المتعلق بالشريعة الإسلامية، قال أحد أعيان مدينة سبها، حسن الرقيق، إن: «الشريعة الإسلامية يجب أن تكون هي الأساس في الدستور وليست مصدرًا للتشريع»، مشيرًا إلى أن اسم دولة ليبيا ربما «يتفق عليه جميع الليبيين» دون مشاكل.

واستثمر عدد من أعضاء الهيئة عن المنطقة الجنوبية الإجازة التي منحت لهم بعد نشر النصوص المبدئية في عقد عدة جلسات نظّمتها عدد من الكليات مثل كلية الدراسات الإسلامية وكلية القانون بالشاطئ وكلية التقنية بمرزق، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني مثل منتدى القانونيين ومنتدى الأكاديميين والتجمع الوطني بفزّان وجمعية الشباب التطوعي بسبها، ولقاء مع أعيان منطقة بنت بيه بوادي الآجال، وكذلك اجتماع مع أهالي منطقة غدوة.

وتولى عدد من أعضاء الهيئة شرح عدد من الأبواب حول النصوص المقترحة في حلقة عبر راديو «الشروق» المحلي بسبها، والذي تطوع مراسل «بوابة الوسط» بسبها بالإعداد لها والتقديم على الهواء مباشرةً.

رمضان كرنفودة

بوابة الوسط

نشرت هذه المقالة في الأصل هنا.

شاهد أيضاً

ميدل إيست آي: تركيا تتوعد الذين هاجموها في قاعدة الوطية الليبية بالرد

قال الكاتب التركي رجب سويلو إن أنقرة غاضبة من هجوم السبت الذي استهدف قاعدة الوطية …