الجمعة , 6 أغسطس 2021
الرئيسية / Featured Articles / المخزوم ينسحب من رئاسة فريق المؤتمر المفوض للحوار

المخزوم ينسحب من رئاسة فريق المؤتمر المفوض للحوار

قرر النائب الثاني لرئيس المؤتمر الوطني العام -المنتهية ولايته- صالح المخزوم، اليوم الثلاثاء، الانسحاب من رئاسة فريق المؤتمر المفوض للحوار وعضويته. وأرجع المخزوم، في جلسة المؤتمر الوطني المنتهية ولايته اليوم الثلاثاء، قرار انسحابه إلى ترك الفرصة لزملائه من أعضاء المؤتمر للمشاركة في الحوار القادم، ومن أجل استمرار المؤتمر في العمل كمؤسسة غير مبينة على أشخاص. ويأتي قرار المخزوم بعد موافقة المؤتمر الوطني العام والأمم المتحدة على عقد جلسات .. وأعلن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته إنهاء تعليق مشاركته في الحوار السياسي، بعد الإعلان عن نقله من جنيف إلى الأراضي الليبية، جاء ذلك في بيان متلفز تلاه المخزوم، يوم الخميس الماضي. وقال المؤتمر فى البيان: إنه «سيشارك بفاعلية وجدية في جلسات الحوار، المزمع عقدها في ليبيا في أي مدينة يتم الاتفاق عليها ووفق الثوابت التي أعلن عنها، وهي التمسك بالإعلان الدستوري، والامتثال لحكم الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا، وعدم الجلوس مع المطلوبين للقضاء، وتحديد أطراف الحوار بصفة واضحة، وفقًا لمعايير ثابتة من خلالها يمكن ضمان التزام الأطراف بمخرجات الحوار، وتطبيقها على أرض الواقع». وأضاف المخزوم وهو عضو في الفريق المفوض من المؤتمر للمشاركة في الحوار: إن «الأطراف المشاركة في الحوار عليها أن تكون فاعلة، وهو ما لا يملكه المشاركون في جنيف». واعتبر المخزوم أن الحوار «يجب أن يكون بين الجسمين التشريعيين المؤتمر الوطني العام ومجلس النواب، أو يكون حوارًا وطنيًا يشمل الجميع وتشارك فيه مختلف الأطياف».

شاهد أيضاً

هيومن رايتس ووتش: مرسوم تعسفي من شأنه تقييد المنظمات المدنية في ليبيا

 قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم إنّ الانتخابات المُزمع اجراؤها في ليبيا في ديسمبر/كانون الأول 2021 …