الخميس , 28 مايو 2020
الرئيسية / Normal / تأجيل جلسات الحوار الليبي في المغرب إلى الخميس القادم

تأجيل جلسات الحوار الليبي في المغرب إلى الخميس القادم

قال عضو لجنة الحوار الليبي ورئيس الهيئة التحضيرية للحوار الوطني الفضيل الأمين لـ«بوابة الوسط» اليوم السبت، إنَّ جلسات الحوار بين الفرقاء الليبيين في المغرب قد تأجَّل إلى يوم الخميس المقبل من الأسبوع الجاري. وكان من المقرر عقد جلسات الحوار في المغرب غدًا الأحد.

ويأتي التأجيل في أعقاب التفجيرات التي استهدفت مدينة القبة شرق ليبيا، صباح أمس الجمعة، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

وكان عضو لجنة الحوار الشريف الوافي وأحد الشخصيات المشاركة في الحوار قال في تصريحات لوكالة «الأناضول» التركية، في وقت سابق اليوم «قدّمت أنا وزميلاي توفيق الشهيبي (عضو المؤتمر السابق)، وأحمد عبار (عضو المجلس الانتقالي السابق)، وهما مشاركان معي في الحوار، طلبًا لمكتب رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، بتأجيل الحوار الوطني الذي كان مقررًا عقده الاثنين المقبل، لمدة أسبوع على الأقل، لأسباب عدة من بينها احترامًا لأرواح ضحايا تفجيرات القبة أمس الجمعة».

وأضاف «هناك سببان آخران، هما أننا نطلب توفير معلومات بشأن محاور الحوار الوطني، والتي لا يتم اطلاعنا عليها كشخصيات عامة مشاركة بالحوار، والسبب الثاني ضرورة معرفة آراء المُشاركين بشأن التفجيرات الأخيرة».

وبحسب الوافي فإنَّ مكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة برناردينو ليون لم يبلغهم حتى ظهر اليوم بشأن إمكانية تأجيل الحوار.

وبالنسبة لموقف وفد مجلس النواب المنعقد بطبرق (المنبثق عن حكومي عبدالله الثني المعترف بها لدى المنظمات الدولية)، فقد جرت اتصالات بين الثلاثة شخصيات وأعضاء الوفد لمناقشتهم بشان اتخاذ نفس الموقف، وهو ما دفعهم إلى دراسة طلب التأجيل حاليًا، دون اتخاذ قرار بعد، وفق ما قاله شريف الوافي في تصريحات سابقة للأناضول اليوم.

وكانت مصادر ليبية أبلغت «بوابة الوسط» في وقت سابق الأسبوع الماضي، أنَّ الجولة المقبلة من الحوار الليبي ستنعقد في المغرب، الأحد المقبل، وذكرت أنَّ المشاركين في الحوار سيتوجَّهون لحضور جلسات الحوار في المغرب عن طريق تونس، التي يتواجد فيها الآن عدد ممن شاركوا في الجلسات السابقة.

ووصفت المصادر هذه الجولة بأنّها «الجولة الأخيرة والحاسمة»، التي ستُقرر مصير الحوار، ومسار الأزمة في ليبيا، وأوضح أنَّ الحوار لن يكون مباشرًا بين الأطراف المشاركة فيه، وستكون الجلسات بين المبعوث الدولي وبقية الأطراف كل على حدة.

ويتواجد في تونس الآن عددٌ من الأعضاء المُشاركين في الحوار، على أنْ يلتحق بهم أعضاء آخرون، الخميس المقبل، لينطلقوا من هناك إلى الدولة التي سينعقد على أرضها.

وعاد الحوار الوطني إلى الداخل الليبي بعد جولتين في مدينة جنيف السويسرية انتهت بانفراجة موقتة للأزمة، وتمثَّلت أهم نتائجه في التطرُّق إلى تشكيل حكومة توافق وطني بمهام وصلاحيات واضحة، ترأسها شخصية مستقلة وبعيدة عن التجاذبات والانتماءات الحزبية والجهوية تضطلع بمهام سياسيّة، وأخرى اقتصادية واجتماعية تُركِّز على قضايا المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية.

واختُتِمت جولة ثالثة من الحوار الوطني في مدينة غدامس بين الأطراف الليبية، الأسبوع قبل الماضي، وسط أجواء إيجابية من كل الأطراف المتحاورة بخصوص تشكيل حكومة وفاق وطني بأسرع وقت ممكن تعمل على توحيد البلاد.

شاهد أيضاً

هيومن رايتس ووتش: غارة إماراتية تقتل ثمانية مدنيين في ليبيا

قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم بعد التحقيق، إن الهجوم غير المشروع على ما يبدو الذي …