الخميس , 28 مايو 2020
الرئيسية / Featured Articles / مؤسسة النفط الليبية تعلن حالة الاستنفار في 11 حقلا نفطيا

مؤسسة النفط الليبية تعلن حالة الاستنفار في 11 حقلا نفطيا

أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط حالة الاستنفار في 11 حقلا نفطيا جنوب شرق ووسط البلاد، بعد أقل من 24 ساعة على إعلان مسؤولين عسكريين أن هجوما لتحالف إسلاميين متطرفين وقع على أربعة من هذه الحقول، مهددة بغلق كل الحقول والموانئ في حال استمرار تردي الأوضاع الأمنية.

وقالت المؤسسة في بيان لها الاربعاء إنها ” مضطرة وبصورة عاجلة لإعلان حالة القوة القاهرة عن عدد من الحقول النفطية وهي (المبروك- الباهي- الظهرة- الجفرة-تبيستي – الغاني- الناقة- السماح –البيضاء- الواحة – الدفة –وكافة المحطات التابعة لهذه الحقول) بسبب سرقة وتخريب وتدمير بعض الحقول والموانئ النفطية”.

وهددت المؤسسة من مقرها في العاصمة الليبية طرابلس بأنها “وفي حالة استمرار الحالة الأمنية المتردية فإنها ستضطر الى غلق كل الحقول والموانئ، ما سيترتب عليها من عجز تام في الايرادات المالية للدولة والتأثيرات المباشرة على حياة الناس والتي تتمثل في انقطاع التيار الكهربائي بسبب توقف إمدادات الغاز والوقود السائل وكذلك النقص في المحروقات”.

وأضافت أن “آثارا سلبية أخرى ستحدث لو لم تغلب كل الاطراف مصلحة البلاد والوقوف صفا واحدا أمام هذه التحديات من عمليات السرقة والتخريب والتدمير”.

واعتبرت المؤسسة أن “خير شاهد على ذلك ما يحدث خلال اليومين الماضيين واليوم بحقول ( المبروك – الباهي – الظهرة- الجفرة) والتي تعرضت لعمليات هجوم من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية ولم تستطيع القوات المكلفة بالحراسة من حمايتها والمحافظة عليها”.

لكن المتحدث الرسمي باسم غرفة العمليات العسكرية المشتركة في ما يعرف بمنطقة الهلال النفطي علي الحاسي قال الثلاثاء إن “متطرفين سيطروا على حقلي الباهي والمبروك النفطيين جنوب شرق ليبيا وهم في طريقهم للسيطرة على حقل الظهرة النفطي بعد

انسحاب القوة المكلفة بحراسة هذا الحقل نتيجة نفاد الذخيرة”.

شاهد أيضاً

هيومن رايتس ووتش: غارة إماراتية تقتل ثمانية مدنيين في ليبيا

قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم بعد التحقيق، إن الهجوم غير المشروع على ما يبدو الذي …