الأحد , 27 سبتمبر 2020
الرئيسية / Normal / طائرات حكومة ليبيا تهاجم ناقلة نفط رست بميناء سرت
Photo credit: rabiem22

طائرات حكومة ليبيا تهاجم ناقلة نفط رست بميناء سرت

قال مسؤولون إن طائرات حربية تابعة للحكومة المعترف بها دوليا هاجمت ناقلة نفط رست خارج ميناء سرت اليوم الأحد مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص وإضرام النار في السفينة.

وهذه ثالث ضربة تم تأكيدها من جانب الحكومة المعترف بها لناقلات نفط في إطار صراع بين إدارتين وبرلمانين متنافسين متحالفين مع فصائل مسلحة تتقاتل من أجل السيطرة على البلاد بعد أربعة أعوام على الإطاحة بمعمر القذافي.

وتعمل حكومة عبد الله الثني المعترف بها في شرق البلاد منذ أن فقدت السيطرة على العاصمة طرابلس في أغسطس آب لصالح تجمع منافس.

ويتبادل الطرفان الهجمات بالطائرات، ونتيجة للتحالفات الفضفاضة مع متمردين سابقين مناهضين للقذافي فقد تشكلت عدة جبهات قتال في البلاد.

وقال رئيس اركان سلاح الجو الليبي صقر الجروشي لرويترز إن الطائرات المقاتلة حذرت سفينة لا ترفع علما قبالة مدينة سرت لكن السفينة تجاهلت التحذير، وأضاف أن القوات الجوية منحت السفينة فرصة لتقييم الوضع ثم هاجمتها لأنها كانت تنزل مقاتلين وأسلحة.

وأضاف أن النيران اندلعت في السفينة، وقال إن الحكومة المعترف بها دوليا في حالة حرب ولا تسمح بأي انتهاكات أمنية لا برا ولا بحرا.

وقال محمد الحراري المتحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط التي مقرها طرابلس إن ناقلة النفط الليبية أنوار أفريقيا كانت تحمل وقودا لمحطة كهرباء سرت، وقال مسؤول آخر في المجال إن حجم الشحنة بلغ 25 ألف طن.

وتمكن مراسل من رويترز من رؤية الناقلة راسية قرب محطة كهرباء سرت، وقال محمد عبد الكافي المتحدث العسكري في طرابلس في ساعة
متأخرة مساء اليوم إنه تم إخماد النيران بالسفينة.

وقال عامل في الميناء أن الناقلة تعرضت لهجومين حيث أطلقت طائرة صواريخ على قمرة السفينة وغرف أفراد الطاقم “ثم هاجمت الطائرة السفينة بالأسلحة الرشاشة”، مضيفا أن هناك خطورة في أن يتسرب الوقود.

وأضاف العامل “هاجموا (الناقلة) بعد أن أفرغنا الصهريج الأول وكنا نستعد لتفريغ الثاني”.

وتسيطر القوات الموالية للحكومة الموازية في طرابلس على محطة كهرباء سرت على المشارف الغربية للمدينة، وسقط باقي المدينة في أيدي مقاتلي تنظيم داعش الذين استغلوا الفوضى والفراغ الأمني في ليبيا.

وهاجمت الحكومة المعترف بها دوليا في يناير ناقلة تديرها شركة يونانية أثناء رسوها في درنة مما أدى إلى مقتل اثنين من البحارة واتهمت مالك السفينة بارسال أسلحة، وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن الناقلة كانت تحمل وقودا لمحطة كهرباء.

وقبل أسبوعين قصفت قوات موالية للحكومة المعترف بها دوليا سفينة تركية قبالة سواحل ليبيا بعد أن حذرتها من الاقتراب. وقتل أحد أفراد طاقم السفينة فيما وصفته تركيا بأنه “هجوم حقير”.

Detect language
Afrikaans
Albanian
Arabic
Armenian
Azerbaijani
Basque
Bengali
Belarusian
Bulgarian
Catalan
Chinese (Simp)
Chinese (Trad)
Croatian
Czech
Danish
Dutch
English
Esperanto
Estonian
Filipino
Finnish
French
Galician
Georgian
German
Greek
Gujarati
Haitian Creole
Hebrew
Hindi
Hungarian
Icelandic
Indonesian
Irish
Italian
Japanese
Kannada
Korean
Lao
Latin
Latvian
Lithuanian
Macedonian
Malay
Maltese
Norwegian
Persian
Polish
Portuguese
Romanian
Russian
Serbian
Slovak
Slovenian
Spanish
Swahili
Swedish
Tamil
Telugu
Thai
Turkish
Ukrainian
Urdu
Vietnamese
Welsh
Yiddish
Afrikaans
Albanian
Arabic
Armenian
Azerbaijani
Basque
Bengali
Belarusian
Bulgarian
Catalan
Chinese (Simp)
Chinese (Trad)
Croatian
Czech
Danish
Dutch
English
Esperanto
Estonian
Filipino
Finnish
French
Galician
Georgian
German
Greek
Gujarati
Haitian Creole
Hebrew
Hindi
Hungarian
Icelandic
Indonesian
Irish
Italian
Japanese
Kannada
Korean
Lao
Latin
Latvian
Lithuanian
Macedonian
Malay
Maltese
Norwegian
Persian
Polish
Portuguese
Romanian
Russian
Serbian
Slovak
Slovenian
Spanish
Swahili
Swedish
Tamil
Telugu
Thai
Turkish
Ukrainian
Urdu
Vietnamese
Welsh
Yiddish
Text-to-speech function is limited to 100 characters

شاهد أيضاً

ميدل إيست آي: تركيا تتوعد الذين هاجموها في قاعدة الوطية الليبية بالرد

قال الكاتب التركي رجب سويلو إن أنقرة غاضبة من هجوم السبت الذي استهدف قاعدة الوطية …