الأربعاء , 26 يناير 2022
الرئيسية / Normal / الأمم المتحدة تفاوض حكام طرابلس تحت أعين الأتراك

الأمم المتحدة تفاوض حكام طرابلس تحت أعين الأتراك

أعلنت بعثة الامم المتحدة الى ليبيا ان رئيسها برناردينو ليون سيلتقي في اسطنبول الثلاثاء ممثلين عن الحكومة غير المعترف بها دوليا والمتحالفة مع تركيا، بهدف اقناع المؤتمر بالمشاركة في جولة الحوار المقبلة في جنيف.

وقالت البعثة في بيان “سيعقد الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في ليبيا، برناردينو ليون، مشاورات يوم الثلاثاء الموافق 1 ايلول/سبتمبر 2015 في تركيا مع ممثلين عن المؤتمر الوطني العام”.

واضافت البعثة ان هدف هذا اللقاء هو “مناقشة سبل المضي قدما في عملية الحوار بهدف التوصل الى حل سلمي للازمة السياسية والنزاع العسكري في ليبيا”، على ان يتطرق الاجتماع في اسطنبول “الى شواغل المؤتمر الوطني العام المتعلقة بالاتفاق السياسي وسبل تبديدها”.

وكرر ليون بحسب البيان “مناشدته للاطراف الليبية اعلاء مصلحة ليبيا الوطنية والانخراط بشكل بناء في المناقشات لتسريع عملية الحوار”.

وتستعد بعثة الامم المتحدة لرعاية جولة جديدة حاسمة من المحادثات في جنيف يومي الخميس والجمعة هذا الاسبوع، على امل التوصل الى اتفاق يمهد الطريق امام توقيع الاطراف المتنازعة على اتفاق.

ولم يشارك المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته والذي يطالب بادخال تعديلات على مسودة اتفاق وقعت من طرف واحد قبل اسابيع، في جولة المحادثات الاخيرة في الصخيرات قرب الرباط الاسبوع الماضي.

وكانت عقدت جولة مباحثات سابقة في الجزائر.

وتعيش ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 على وقع فوضى امنية ونزاع على السلطة تسببا بانقسام البلاد قبل عام بين سلطتين، حكومة وبرلمان معترف بهما دوليا في الشرق، وحكومة وبرلمان يديران العاصمة بمساندة مجموعات مسلحة بعضها اسلامية تحت مسمى “فجر ليبيا”.

وتخوض القوات الموالية للطرفين معارك يومية في مناطق عدة من ليبيا قتل فيها المئات منذ تموز/يوليو 2014.

وتأمل بعثة الامم المتحدة ان يؤدي الحوار بين طرفي النزاع الى تشكيل حكومة وحدة وطنية تقود مرحلة انتقالية تمتد لعامين وتنتهي بانتخابات تشريعية.

شاهد أيضاً

هيومن رايتس ووتش: التقرير العالمي 2022 … أحداث 2021 في ليبيا

بعد خمسة أشهر من المحادثات السياسية بين الأطراف الليبية الفاعلة بوساطة من “الأمم المتحدة”، صادق …