الأحد , 16 مايو 2021
الرئيسية / مقالات / بعد مقتل أكثر من 250 شخص القوات المسلحة الليبية تدخل مدينة سبها لتأمينها

بعد مقتل أكثر من 250 شخص القوات المسلحة الليبية تدخل مدينة سبها لتأمينها

وصلت طلائع القوات المسلحة العربية الليبية إلى مدينة سبها في أقصي الجنوب الغربي وتمركزت في أحد أحياء المدينة وقامت بالانتشار داخلها.

وقال مصدر أمني في مدينة سبها إن القوات المسلحة العربية الليبية وصلت يوم أمس السبت بقيادة آمر اللواء 12 مجحفل عميد محمد بن نايل وآمر غرفـة عمليات سرت الكبرى عميد محمد حمودة.

وأوضح لمصدر لـ”أخبار ليبيا24″ أن هذه القوة قدمت إلى مدينة سبها على خلفية اجتماع مشبوه لبعض الضباط السابقين في النظام السابق في منطقة براك الشاطي الواقعـة 70 كيلو متر من سبها والذين أعلنو فيه قيادة للجيش خارج شرعية الدولة وشرعية مجلس النواب.

وأشار المصدر إلى أن القوات التي وصلت إلى مدينة سبها تحت أمرة القائد العام للقوات العربية الليبية المسلحة بقيادة  مشير أركان حرب خليفة حفتر.

وأضاف المصدر قائلاً “مدينة سبها تعاني منذ أكثر من أربع أعوام من أعمال السرقة والسطو المسلح وأعمال تصفيات وبحسب سجلات الأمن فإن أكثر من 265 مواطن ليبي لقو مصرعهم نتيجة انعدام الأمن بالإضافة إلى سرقـة أكثر من 565 سيارة خاصة وحكوميـة من قبل العصابات المسلحـة التي تجوب شوارع المدينـة ليلاً ونهاراً”.

ولفت المصدر إلى أن القوة الثالثة في الجنوب التابعة لما يعرف بـ درع ليبيا “مصراتة” إحدى ميلشيات المؤتمر الوطني المنتهية ولايته والتي تتمركز في قاعدة تمنهنت الجوية وقامت بسرقة العديد من المعدات العسكرية والأسلحة والذخائر كما تعرض مصنع التصنيع الحربي للسرقة، فضلا عن سرقـة مخزون غاز الخردل وبعض المعدات النووية والتي تم نقلها من سبها إلى إحدى الدول الأجنبية وهذه الترسانة النووية التي كان القذافي يمتلكها سابقاً

ودعا المصدر أهالي مدينة سبها إلى الالتفاف حول الجيش من أجل تفعيل القضاء والنيابة العامة وإعادة ضبط الأمن والأمان في المدينة.

يذكر أنه رغم تدهور الأوضاع الأمنية في مدينة سبها قرر مصرف ليبيا المركزي تخصيص مبلغ وقدرة 100 ميلون دينار ليبي لمصرف سبها بناءاً على طلب أعضاء مجلس النواب في الجنوب.

شاهد أيضاً

وزير الحكم المحلي يتفقد منفذ رأس إجدير الحدودي

قام وزير الحكم المحلي والوفد المرافق له، رفقة رؤوساء الأجهزة الأمنية والخدمية ببلدية زوارة، بزيارة …