وقال البيان الحكومي إن الإيطاليين دانيلو كالونيغو وبرونو كاكاتشي والكندي فرانك بوكيا، أفرج عنهم “بفضل التعاون الفعال مع السلطات المحلية الليبية”، على ما أوردت وكالة “فرانس برس”.

وتعرض الثلاثة إلى الخطف في الـ19 من سبتمبر الماضي، عندما اعترضت مجموعة مسلح طريق الثلاثة الذين يعملون في صيانة مطار ليبي على الحدود الجزائرية.

وأصبحت عمليات خطف الأجانب رائجة في ليبيا من جراء الاضطرابات السياسية التي تسود البلاد ووجود عدد كبير من الميليشيات المسلحة.