أعلنت الشرطة المالية بمدينة كاتانيا بإقليم صقلية الإيطالي، الأربعاء، أنها نفذت عمليات اعتقال بحق ثلاثة أشخاص، وحبس منزلي لثلاثة آخرين، لم تذكر جنسيتهم، بتهمة الانتماء إلى تنظيم إجرامي دولي ينشط في تهريب منتجات الوقود الليبي لترويجه في الأسواق المحلية والأوروبية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية عن السلطات الأمنية المحلية بالمدينة أن “الشبكة الإجرامية الدولية تعمل على تهريب وقود الديزل الليبي المسروق من مصفاة الزاوية (40 كيلومتراً غرب طرابلس) بنقله عبر البحر إلى إقليم صقلية وعرضه على الأسواق الإيطالية والأوروبية”.

وذكرت أن “السلطات الليبية قد طلبت في السابق تعاون #إيطاليا في التصدي للعصابات مافيا وشبكات إجرامية، تعمل على تهريب الوقود الليبي، تنشط في مالطا وإيطاليا واليونان وقبرص”. كما أعلن مكتب النائب العام في طرابلس أنه “أصدر مذكرات توقيف بحق موظفين محليين يعملون في مؤسسات نفطية بالبلاد بتهمة الضلوع في عمليات تهريب منتجات الوقود الليبي”.

وتنشط في #ليبيا منذ سنوات، شبكات تهريب الوقود والمحروقات عبر البر والبحر استفادت من تدهور الوضع الأمني في البلاد لتوسيع نشاطها إلى مالطا وصولاً إلى إيطاليا. وحسب آخر إحصائيات للجنة الوقود والغاز، فقد وقع تهريب حوالي 102 مليون لتر في الفترة الفاصلة بين شهري آذار/مارس وتموز/يوليو الماضي، أي ما يعادل 20 مليون لتر شهرياً.

وتقود السلطات غرب ليبيا حملة أمنية منذ عدة أشهر من أجل التضييق على نشاط عصابات تهريب الوقود. وقد نجحت قبل شهرين في القبض على ملك التهريب في ليبيا، الذي كان يدير عمليات التهريب عبر البحر ويدعى “فهمي سليم بن خليفة”.