الإثنين , 23 سبتمبر 2019
الرئيسية / مقالات / مجلس الأمن يفرض عقوبات على تجار بشر ليبيين

مجلس الأمن يفرض عقوبات على تجار بشر ليبيين

أعلن مجلس الأمن، ليل الخميس، عن فرض عقوبات على 4 ليبيين و2 من دولة أريتريا من تجار البشر عبر الحدود الليبية من أفريقيا إلى أوروبا.

والأربعة المعاقَبون هم أحمد الدباشي الشهير محلياً بلقب “العمو” والذي وصفه القرار بأنه من “أكبر المسؤولين عن تجارة البشر بمدينة صبراته، غرب العاصمة، ومسؤول عن أكبر مركز لإيواء المهاجرين غرب ليبيا”، ومصعب بوقرين من المدينة ذاتها والمسؤول عن عمليات تهريب لمهاجرين غير شرعيين بين مدينته ومدينتي الزاوية والفربولي المحاذيتين لطرابلس.

وفرض القرار عقوبات على محمد كشلاف المشهور محلياً بلقب “القصب” المتورط في عمليات تهريب مهاجرين إلى تونس وإيطاليا عبر مدينته مدينة الزاوية غرب طرابلس.

وأوضح القرار أن “العقوبات المفروضة على الليبيين الأربعة تشمل تجميد أصول وحظر سفر والملاحقة القانونية بالتنسيق مع السلطات الليبية”.

وكان “العربي الجديد” قد نشر في الثلاثين من أغسطس/آب الماضي تقريراً كشف فيه، بشكل حصري عبر مصادره، عن أبرز أسماء أمراء المليشيات الليبية المتورطين في تجارة البشر، وذكر التقرير الأشخاص الأربعة الذين شملهم القرار كأبرز تجار البشر في ليبيا، راصداً أنشطتهم ومواقعهم، بالإضافة لغيرهم.

وتولى الأربعة الذين شملهم القرار الأممي مناصب عسكرية وأمنية بارزة في حكومات ليبيا السابقة والحالية، فبعد أن برز أحمد الدباشي كأحد أبرز أمراء المجموعات المسلحة في مدينة صبراته، تولى بشكل رسمي إمرة الكتيبة 48 مشاة التابعة لوزارة دفاع حكومة الوفاق، بينما تولى محمد كشلاف إمرة كتيبة تأمين مصفاة الزاوية للنفط، بينما برز عبد الرحمن الميلادي كأحد قادة فرق حرس السواحل الليبي بمدينة الزاوية.

شاهد أيضاً

جريدة «الوسط»: حراك دولي تقوده ألمانيا .. وفرنسا وإيطاليا تلحقان به

سجل المشهد الدولي حراكا وإيقاعا متسارعين هذا الأسبوع، باتجاه البحث عن تصورات وربما آليات حل …