الإثنين , 29 نوفمبر 2021
الرئيسية / Featured Articles / العقاب: المقاربات الأحادية لفرنسا وإيطاليا تزعزع الاستقرار في ليبيا

العقاب: المقاربات الأحادية لفرنسا وإيطاليا تزعزع الاستقرار في ليبيا

قال النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للدولة، فوزي العقاب، إن أوروبا لا يمكن أن تتفق إلا حول الاستقرار في ليبيا.

وأضاف العقاب في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن المقاربات الأحادية المختلفة لفرنسا وإيطاليا في رؤيتها للمشهد الليبي ستزعزع الاستقرار وتضعف الوحدة الأوروبية.

وكانت مصادر دبلوماسية في روما كشفت أنّ الحكومة الإيطالية أعدت بالتعاون مع مسؤولين إيطاليين في الاتحاد الأوروبي خطة متكاملة للتعامل مع ليبيا تغطي عدة جوانب، بينها التعامل مع قضية الهجرة وتعزيز الدور الإيطالي في الوقت نفسه.

وقال دبلوماسي أوروبي يعمل في العاصمة الإيطاليّة لـ«بوابة الوسط» إنّ التحرّك الإيطالي «يتمحور حول القيام بمبادرات محددة في عدة اتجاهات، حيث سيقوم أنطونيو تاياني بالتعاون مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية الإيطالية فيديريكا موغيريني، بتنظيم يوم مكرس بالكامل للمسألة الليبية في مقر البرلمان في بروكسل يوم 10 أكتوبر المقبل، يحضره مدعوون من السياسيين والفعاليات الليبية بما فيها عدد من رجال الأعمال».

وضم اجتماع باريس الذي عقد أواخر مايو الماضي، أربعة وفود تمثل، القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، بهدف وضع مسودة خريطة طريق نحو الانتخابات.

واتفق الاجتماع على عقد الانتخابات في 10 ديسمبر المقبل، وأكد بيان مشترك على «التزام الأطراف بوضع الأسس الدستورية للانتخابات واعتماد القوانين الانتخابية الضرورية بحلول 16 سبتمبر 2018، وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في 10 ديسمبر 2018».

This is only an excerpt. You can read the full article on alwasat

شاهد أيضاً

ليبيا: تقرير الأمم المتحدة يستنتج ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب منذ العام 2016

 ذكرتْ بعثة تقصي الحقائق المستقلة بشأن ليبيا في تقريرٍ نُشر اليوم أنّ أسبابًا معقولة تدعو …