الخميس , 6 أغسطس 2020
الرئيسية / مقالات / المسماري: العملية العسكرية في درنة انتهت ونطالب السكان بالتعاون مع الأجهزة الأمنية

المسماري: العملية العسكرية في درنة انتهت ونطالب السكان بالتعاون مع الأجهزة الأمنية

أعلن الناطق الرسمي باسم القيادة العامة، العميد أحمد المسماري، انتهاء العملية العسكرية في مدينة درنة.

وطالب المسماري في كلمة متلفزة من مطار سبها، الأربعاء، «سكان درنة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية للقضاء على الخلايا النائمة».

يذكر أن مصدرًا محليًّا، أكد القبض على رشيد عبدالله المسؤول العسكري بـ«مجلس شورى مجاهدي درنة» في المدينة القديمة بدرنة، بالإضافة إلى أكثر من 45 شخصًا بينهم نساء وأطفال.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط»، الثلاثاء، «إن رشيد عبدالله، الملقب بحفص الموريتاني سلم نفسه بعد محاصرته من قبل الكتيبة 210 في منزل بحي المدينة القديمة».

كما جرى القبض على عناصر أخرى من «مجلس شورى مجاهدي درنة» وهم وليد جمعة الشعلالي ومحمد عبدالنبي الخرم وصالح التاجوري.

وأعلن الهلال الأحمر الليبي، فرع درنة، قيام فريقه بانتشال 35 جثة من المدينة القديمة، أمس الثلاثاء، دون أن يذكر أية تفاصيل حول هوية أصحاب الجثث.

وأضاف المكتب الإعلامي للهلال الأحمر أن «عملية الانتشال جاءت بعد ورود بلاغ من قبل الجهات الموجودة في تلك المنطقة».

وأوضح أنه جرى «تسليم الجثث إلى جهات الاختصاص لاستكمال باقي الإجراءات، ليتم بعدها دفنها عن طريق شباب الكشاف والمرشدات درنة».

شاهد أيضاً

مصراتة الأعلى في الإصابات.. تعرف إلى النشرة الوبائية لفيروس «كورونا» في ليبيا

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، النشرة اليومية حول الوضع الوبائي المحلي لفيروس «كورونا المستجد»، بعدما …