الإثنين , 19 أغسطس 2019
الرئيسية / مقالات / مؤسسة النفط ترد على المغربي: التحقق من استتباب الأمن شرط لإعادة فتح حقل الشرارة

مؤسسة النفط ترد على المغربي: التحقق من استتباب الأمن شرط لإعادة فتح حقل الشرارة

قالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها ستعيد فتح حقل الشرارة النفطي، وهو أكبر حقول البلاد، فقط بعد إجراء عملية تفتيش للتحقق من استتباب الأمن، ردًا على دعوة رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية اللواء ناجي المغربي، للمؤسسة باستئناف عمليات الإنتاج في حقل الشرارة.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مؤسسة النفط، قولها، إنها «أرسلت فريقًا للتفتيش لتقييم الوضع الأمني في حقل الشرارة والتحقق من أن كل الفصائل المسلحة غادرت الحقل قبل رفع حالة القوة القاهرة».

وأشارت إلى أن فرض منطقة حظر للطيران يعني أن هذا قد يستغرق بضعة أيام، مضيفة أن هذه المنطقة تشير إلى «مستوى تهديد خطير ومستمر».

وكان رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية التابع بالقيادة العامة للجيش الليبي اللواء ناجي المغربي، قال في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أمس الثلاثاء، إن إدارته تسلمت بشكل رسمي مهام تأمين وحراسة حقل الشرارة النفطي في الجنوب الغربي الليبي.

وأكد المغربي أن الحقل الذي يتبع شركة «أكاكوس» للعمليات النفطية هو آمن تمامًا موجهًا الدعوة للمؤسسة الوطنية للنفط لرفع القوة القاهرة عنه واستئناف إنتاج النفط في أي وقت يريدون.

وأردف المغربي: «لدينا تعليمات من القيادة العامة بعدم التدخل في عمل موظفي الحقل وتوفير مناخ عمل مريح لهم»، مضيفًا أن القوة الموجودة الآن في الحقل جميعها من جهاز حرس المنشآت النفطية.

شاهد أيضاً

موالون للرئاسي يدعون للتظاهر ضد سلامة عصر اليوم الجمعة في طرابلس

نشرت ” قناة فبراير ” الفضائية المملوكة لأمير الجماعة الليبية السابق عبدالحكيم بلحاج المكنى ” …