الأربعاء , 30 سبتمبر 2020
الرئيسية / مقالات / السراج يعلق على تصريحات الجيش الليبي حول قصف “طائرات صديقة” على طرابلس

السراج يعلق على تصريحات الجيش الليبي حول قصف “طائرات صديقة” على طرابلس

أصدرت حكومة الوفاق الليبية، التابعو للمجلس الرئاسي في طرابلس، تعليقا على إعلان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، عن “ضربات جوية صديقة” تنفذ في القتال الدائر حول العاصمة طرابلس.

وذكر رئيس المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق فايز السراج، في بيان: “نشير إلى ما أعلن عنه المتحدث باسم قوات حفتر يوم 18 أبريل واعترافه بمشاركة طائرات تابعة لدول أجنبية أسماها بـ”الصديقة” في القصف الجوي على طرابلس وضواحيها، فيما يعد اعتداء صارخا على سيادة ليبيا ومشاركة صريحة فيما وقع من انتهاكات جسيمة”.

وأكد البيان، أن “حكومة الوفاق، طالبت مجلس الأمن الدولي بإرسال لجنة أممية لتقصي الحقائق فيما ما وصفه “الانتهاكات” المرتكبة من قبل قوات حفتر في محيط طرابلس ومناطق أخرى من البلاد، متهما إياها بقتل مدنيين وتجنيدهم واستخدام أطفال قصر في القتال واستهداف أحياء مكتظة بالسكان بالأسلحة الثقيلة والصواريخ، بالإضافة إلى قصف مدارس وسيارات إسعاف ومستشفيات مدنية”.

وشدد السراج، على أن “الدول التي ساهمت في هذه الاعتداءات” تتحمل المسؤولية الكاملة، معربا عن قناعته بأن قوات حفتر “تقترف جرائم حرب وانتهاكات للقانون الدولي الإنساني”، ودعا إلى محاسبتها محليا ودوليا، معتبرا ذلك “اختبارا آخر للمجتمع الدولي ومصداقيته وموقفه من كشف الحقيقة ومحاسبة المعتدين والمتورطين”.

​وتشهد العاصمة طرابلس منذ عدة أيام اشتباكات عنيفة في عدد من المحاور حول العاصمة طرابلس بين الكتائب والقوات الموالية للمجلس الرئاسي، وقوات الجيش الوطني التابعة للمشير خليفة حفتر.

وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي أواخر 2011 من انقسام حاد في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة خليفة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج غربي البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

شاهد أيضاً

النمروش يبحث مع سفير جمهورية باكستان سبل تدريب وتأهيل مسلحي الوفاق

استقبل صلاح النمروش وزير الدفاع المعين مؤخّرًا من قبل رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أمس …