وأوضحت الشعبة – في بيان لها أن الغارة أسفرت عن إصابة عدد من آليات المرتزقة التشادية بزعامة المدعو حسن موسى وعلي كنه.

وبحسب وكالة الأنباء الليبية فإن القيادي الإرهابي حسن موسى الذي يتزعم قوة “حماية الجنوب” وتوعد بالقتال حتى آخر لحظة موجهاً جملة اتهامات للقوات المسلحة، وذلك من خلال تسجيل مصور له.

ووفقا للوكالة فقد طالب موسى القوات المهاجمة بمواجهته وقال بأنها إذا لم تواجهه سيتجه هو لمواجهتها متهماً إياها بمزاعم ارتكاب أعمال سرقة وسلب ونهب في المناطق التي سيطرت عليها، حسب وصفه.