الأحد , 25 أغسطس 2019
الرئيسية / مقالات / قتلى بقوات حفتر واستئناف الملاحة في مطار معيتيقة

قتلى بقوات حفتر واستئناف الملاحة في مطار معيتيقة

قتل 16 من قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر وأصيب أكثر من 25 في اشتباكات مع قوات حكومة الوفاق الوطني بمحاور جنوب العاصمة طرابلس، بينما عادت الملاحة إلى مطار معيتيقة.

وأفاد مصدر عسكري في حكومة الوفاق بتدمير عربة عسكرية تابعة لقوات حفتر في محور الخلة.

وأضاف أن طائرة مسيرة تابعة لقوات حفتر قصفت مواقع لقوات حكومة الوفاق بالمحور ذاته في محاولة لمنع تقدمها.

وأكد المصدر أن طائرة حربية تابعة للوفاق قصفت موقعا لقوات حفتر في محور المطار جنوب طرابلس.

من جانب آخر، عادت الملاحة إلى مطار معيتيقة شرقي طرابلس بعد أن كانت سلطات المطار قد أعلنت إغلاق مجاله الجوي أمام الملاحة وتحويل الرحلات إلى مطار مصراتة شرق العاصمة، وذلك إثر سقوط قذائف صاروخية مجهولة المصدر.

واتهمت عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق عبر صفحتها بموقع فيسبوك قوات حفتر بالوقوف وراء الهجوم.

وقالت إن “الهجوم أدى لإصابة ثلاثة مهندسين تابعين لشركة الخطوط الأفريقية بجروح، فيما أصيبت سيدة مسنة كانت قادمة على متن طيران البراق من بنغازي بحالة من الذعر ما أدى إلى تردي حالتها الصحية ونقلها لتلقي العلاج”.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر أمني أن السلطات تدقق في مصدر القذائف والجهة التي تقف خلفها.

وكانت إدارة المطار قد أغلقت المجال الجوي وحولت الرحلات لمطار مصراتة شرق طرابلس، بعد هجوم تعرض له المطار هو السابع منذ اندلاع الاشتباكات بضواحي طرابلس الجنوبية مطلع أبريل/نيسان الماضي.

ويقع مطار معيتيقة الدولي داخل قاعدة جوية، ويُستخدم بديلا لمطار طرابلس الدولي المتوقف عن العمل منذ عام 2014.

شاهد أيضاً

جريدة «الوسط»: روسيا وفرنسا وأميركا تستعجل الحل السياسي

عاد الحديث بشكل لافت عن الحل السياسي للأزمة الليبية، بعد أيام من انقضاء «هدنة العيد» …