الجمعة , 3 فبراير 2023
الرئيسية / مقالات / حكومة الوفاق الليبية تعزز إنفاقها العسكري مع استمرار الحرب

حكومة الوفاق الليبية تعزز إنفاقها العسكري مع استمرار الحرب

أعلنت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، اليوم الثلاثاء، إنها خصصت 40 مليون دينار ليبي (28.5 مليون دولار) لوزارة الدفاع للتصدي لهجوم من الشرق مستمر منذ نحو خمسة أشهر.

وحسب “رويترز” منحت الحكومة 3000 دينار أيضا لكل جندي مكافأة على قتال قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر والتي شنت في أبريل/ نيسان حملة للسيطرة على طرابلس غربي ليبيا.

ولم توفر السلطات تفاصيل بشأن الإنفاق العسكري، وكانت في أبريل/ نيسان خصصت ما يصل إلى ملياري دينار (1.43 مليار دولار) لتغطية نفقات علاج الجرحى ومساعدة النازحين وغيرها من النفقات المتعلقة بالحالات الطارئة.

وقالت وكالة رويترز نقلا عن مصدر عسكري وأحد السكان إن الجيش الوطني الليبي، بقيادة خليفة حفتر قصفت الكلية الجوية في مدينة مصراتة في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء.

ومصراتة مدينة ساحلية تقع إلى الغرب من العاصمة طرابلس وتعتبر القاعدة الرئيسية للقوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا.

وقال أحد سكان مصراتة إن دوي انفجارات قوية سمع في أرجاء المدينة.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، أعلن الجيش الوطني استهداف مواقع تابعة للمعارضة التشادية في مدينة مرزق جنوب ليبيا.

وقال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة في بيان صحفي حصلت وكالة “سبوتنيك” على نسخة منه، إن “القوات الجوية الليبية نفذت حتى الساعة الثامنة من مساء اليوم 5 ضربات جوية على تمركزات للمرتزقة التشادية المعتدية على أهالي مدينة مرزق”، مشيرا إلى أن “ضربات سلاح الجو الليبي كانت دقيقة ومباشرة”.

وقال مسؤول محلي يوم الاثنين إن ضربة جوية بطائرة مسيرة نفذتها قوات الجيش الوطني الليبي على بلدة مرزق بجنوب البلاد أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 43 شخصا.

وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من نيسان/ أبريل الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير حفتر، وقوات تابعة لحكومة الوفاق، برئاسة فائز السراج، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى حسب منظمة الصحة العالمية.

شاهد أيضاً

لماذا فشلت ليبيا باسترداد أملاكها بالخارج؟.. أفريقيا الوسطى ستبيعها بالمزاد

أثارت الأنباء الواردة عن قيام جمهورية أفريقيا الوسطى بعرض أملاك دولة ليبيا هناك للبيع في …