الجمعة , 14 أغسطس 2020
الرئيسية / Normal / باشاغا: موقف فرنسا من حفتر تغير.. وسنوقع اتفاقات معها هذا الشهر

باشاغا: موقف فرنسا من حفتر تغير.. وسنوقع اتفاقات معها هذا الشهر

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، إن فرنسا غيرت من نهجها وسياستها تجاه ليبيا، معقبا: «كانت تدعم حفتر سياسيا وعسكريا، وهو ما لا يمكن قبوله، لكن حدث تغير في الموقف الفرنسي أخيرا بعد توقفها عن دعمه عسكريا، رغم أنها لا تزال تدعمه سياسيا، ما سمح باستعادة الحوار معها على قاعدة المصالح المشتركة».

وكشف أنه سيزور فرنسا خلال مارس الجاري، حيث سيلتقي مسؤولين من أعلى المستويات، ويوقع بعض الاتفاقيات والعقود هناك، حسب تصريحاته في مقابلة مع إذاعة «موزاييك» التونسية اليوم الأربعاء.

وعبر باشاغا عن أسفه لاستقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، منوها بأنه «تعرض لضغط كبير بسبب الانقسام بين دول العالم».

وانتقد تواصل التصعيد العسكري رغم إعلان الأمم المتحدة وقف إطلاق النار، مردفا أن حرب العاصمة التي بدأت في أبريل الماضي «أربكت العملية السياسية والاستقرار الأمني»، وأنّ ما زاد تعقيد الوضع «تدخل الدول الإقليمية والأجنبية».

الليبيون جاهزون للمصالحة
لكن باشاغا أبدى ثقته في جاهزية الليبيين للمصالحة، بمن فيهم المسؤولون في الشرق الليبي، مشيرا إلى أن ما يحول دون تحقيق المصالحة هو طموح حفتر «غير المعقول»، وتدخّل بعض الدول.

وأشار من جهة أخرى إلى تواصل النشاط في مطار معيتيقة الدولي رغم تعرّضه إلى القصف؛ ما يعطل مصالح المواطنين الذين يتنقلون للعلاج في تونس والأردن، لافتا إلى تضرر ثلاث طائرات جراء القصف.

وبخصوص العلاقة بين حكومة الوفاق وتركيا، قال وزير الداخلية إن مذكرة التفاهم الأمني بين الطرفين تهدف إلى إحداث نوع من التوازن وحماية العاصمة وسكانها من القصف، مشير إلى أن هذا التوازن «سيجبر الجميع على الذهاب إلى طاولة المفاوضات».

وأكد أهمية دور تونس في الملف الليبي، داعيا إلى أن تكون أكثر قربا من الملف، بما أن الوضع في ليبيا ينعكس بشكل مباشر عليها، ونوه بأن نجاح حكومة الوفاق في اجتثاث تنظيم داعش في مدينة سرت، أسهم في الاستقرار الأمني بتونس، مشيدا بمستوى التعاون بين البلدين على المستوى الأمني رغم الصعوبات.

وبشأن الصحفيين التونسيين سفيان ونذير المختفيين في ليبيا منذ عدة سنوات، قال إن النائب العام لا يزال يتابع التحقيقات، معتبرا أن الاستقرار الأمني سيسهل ظهور الحقيقة.

جاءت تلك المقابلة على هامش مشاركة باشاغا في اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب بتونس، حيث التقى عددا من نظرائه في الدول العربية، ومنهم وزير الداخلية الجزائري صلاح الدين دحمون.

وبين باشاغا في تغريدة له بموقع «تويتر» أنه جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون الأمني، وتفعيل الاتفاقية الأمنية المشتركة، وتأكيد عمق العلاقات التي تجمع الشعبين.

شاهد أيضاً

قوات حفتر تحفر خندقا حول سرت ومفتي ليبيا يدعو للرد على اعتداء الإمارات بالمثل

قال الناطق باسم عمليات سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه إن قوات حفتر تحفر خندقا …