الأربعاء , 3 يونيو 2020
الرئيسية / مقالات / بعد أن استهدفت مستشفى مدنيا.. قتلى لقوات حفتر جنوبي طرابلس

بعد أن استهدفت مستشفى مدنيا.. قتلى لقوات حفتر جنوبي طرابلس

أكدت مصادر للجزيرة مقتل 13 من مسلحي قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر في اشتباكات مع قوات حكومة الوفاق الوطني، بعد أن قصفت قوات حفتر مستشفى في العاصمة طرابلس مما أوقع عدة مصابين.

وقالت المصادر للجزيرة إن قوات حكومة الوفاق الوطني أفشلت محاولة قوات حفتر التسلل إلى مواقع لها في محور عين زارة جنوبي طرابلس.

وفي سياق متصل، أصيب ستة مدنيين في قصف لقوات حفتر على مستشفى الخضراء العام، في منطقة أبو سليم جنوبي العاصمة الليبية.

ووجهت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني نداء للمؤسسات المحلية والدولية الإنسانية، للتحرك بسرعة من أجل وقف الهجمات على المؤسسات الصحية. وقالت الوزارة -في بيان- إن القصف أدى إلى إجلاء المرضى من المستشفى، ومنهم مصابون بفيروس كورونا.

وعلى صعيد متصل، قصفت قوات حفتر مطار معيتيقة المدني شرقي العاصمة طرابلس بأكثر من عشرين صاروخا من نوع غراد.

وقال مصدر من مطار معيتيقة لمراسل الجزيرة في ليبيا، إن صواريخ قوات حفتر أصابت مدرج المطار محدثة أضرارا بأرضية المهبط.

وأمس الاثنين، قال المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب إن سلاح الجو الليبي التابع لقوات حكومة الوفاق، استهدف ناقلة وقود كانت في طريقها لإمداد قوات حفتر في بوابة دينار بمدخل بني وليد الشمالي جنوبي طرابلس.

وكان المتحدث باسم الجيش الليبي محمد قنونو قد قال إن طائرة تابعة لحكومة الوفاق الوطني قصفت طائرة شحن عسكرية تحمل شحنات من الذخيرة لإمداد قوات حفتر، وذلك فور وصولها إلى مهبط في مدينة ترهونة جنوب شرق العاصمة طرابلس.

وفي سياق آخر، قال مصدر عسكري في قوات حكومة الوفاق إن قوات حفتر شنت هجوما على مراصد قوات حكومة الوفاق بمحوري السدرة وصلاح الدين، مستخدمة مدرعات إماراتية.

وأكد المصدر العسكري تدمير مدرعتين وإجبار المهاجمين على التراجع، مضيفا أن قوات الوفاق شنت هجوما مضادا في محوري وادي الربيع ومشروع الهضبة، محققة تقدما نسبيا فيهما.

أسف أوروبي
وعلى الصعيد السياسي، أبدى رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا آلن بوجيا أسفه لعدم استجابة أطراف الأزمة الليبية لدعوات المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي إلى هدنة إنسانية، وصفها بأنها الطريقة الوحيدة التي تسمح باحتواء جائحة فيروس كورونا.

وفي رسالة وجهها إلى الليبيين بمناسبة مرور عام على هجوم قوات حفتر، قال بوجيا إن القتال اشتد خلال الأيام الماضية، ويجب على الليبيين أن يدركوا أن جائحة كورونا هي عدوهم الأول، ولا يمكنهم محاربتها إلا إذا توقف العنف وقرروا توحيد جهودهم وجعلوا هذا أولوية وطنية ملحة.

ودعا بوجيا الليبيين إلى النظر عبر البحر لمشاهدة ما يحدث في البلدان الأوروبية التي تكافح ضدّ هذه الجائحة، رغم أنّ لديها أكثر الأنظمة الصحية تقدما.

من جهته، قال اللواء محمد الحداد آمر المنطقة العسكرية الوسطى التابعة لحكومة الوفاق الليبية، إن خليفة حفتر يستغل جائحة فيروس كورونا لتحقيق حلمه. ودعا الحداد إلى تسخير كل الإمكانات من أجل التصدي لوباء كورونا واعتداء حفتر على الدولة.

شاهد أيضاً

لقاءات عقيلة صالح بالقاهرة: مصير حفتر والحل السياسي

لم تؤثر الهزائم المتلاحقة للواء المتقاعد خليفة حفتر في الغرب الليبي على وضعه العسكري فحسب، …