الثلاثاء , 2 يونيو 2020
الرئيسية / مقالات / غوتيريش يدين قصف قوات حفتر مستشفى مصابي كورونا في طرابلس

غوتيريش يدين قصف قوات حفتر مستشفى مصابي كورونا في طرابلس

دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش “بشدة” في بيان “القصف المكثف لليوم الثاني على التوالي لمستشفى الخضراء العام في طرابلس”، والذي جرى تخصيصه مؤخرا لعلاج المصابين بفيروس كورونا.

وكانت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر قد قصفت المستشفى الثلاثاء، بحسب بيان لقوات حكومة الوفاق.

وقالت حكومة الوفاق أنها سارعت الى إجلاء حالات خطيرة من مصابي كورونا من المستشفى غداة استهدافه. وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في ليبيا 19 مصابا.

وفي بيانه دان غوتيرش “الهجمات المستمرة على العاملين في المجال الطبي والمستشفيات والمنشآت الطبية، خصوصا في هذا الوقت فيما الحاجة ماسة لها لمنع انتشار جائحة كوفيد-19”.

ونبه إلى “أن الهجمات على العاملين في المجال الصحي والمستشفيات والمرافق الطبية التي يحميها القانون الإنساني الدولي يمكن أن ترقى إلى جرائم حرب”.

وقال المنسق الأممي للمساعدات الإنسانية بليبيا يعقوب الحلو في بيان نه أصيب بالصدمة إزاء الهجوم على مستشفى “الخضراء” العام.

وأضاف أنه “في الوقت الذي لم يكن فيه الناس بليبيا يحتاجون إلى أي شيء سوى منزل آمن ونظام صحي فعال، تلقينا نبأ هجوم آخر على مستشفى، وهذا انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي”.

وشدد الحلو على رفضه للهجوم في وقت يشهد قيام المؤسسات الصحية والكوادر الطبية بكفاح عالمي ضد وباء كورونا.

وأشار إلى أن 27 مؤسسة صحية تضررت بدرجات متفاوتة جراء المعارك اعتبارًا من مارس/آذار المنصرم، وأن 14 منها تم إغلاقها بشكل كامل جراء ذلك، وأن 23 مؤسسة صحية تواجه خطر الإغلاق جراء المعارك.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد وجه في 23 آذار/مارس دعوة الى “وقف فوري لإطلاق النار في جميع أنحاء العالم بهدف حماية من “يواجهون خطر التعرض لخسائر مدمرة بسبب كوفيد-19”.

ورحب أطراف النزاع في ليبيا بهذه الدعوة، لكن الأعمال القتالية استؤنفت. واشتدت المعارك في الأيام الأخيرة.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011، تشهد ليبيا حالة من الفوضى. ومنذ 2015، تتنازع سلطتان الحكم، حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السرّاج ومقرها طرابلس (غرب) ومعترف بها من الأمم المتحدة، وحكومة موازية في الشرق يدعمها المشير خليفة حفتر الذي يقود جيشا ينفذ هجوما على طرابلس منذ أكثر من عام، ومدعوم من البرلمان الليبي.

شاهد أيضاً

لقاءات عقيلة صالح بالقاهرة: مصير حفتر والحل السياسي

لم تؤثر الهزائم المتلاحقة للواء المتقاعد خليفة حفتر في الغرب الليبي على وضعه العسكري فحسب، …