الإثنين , 21 سبتمبر 2020
الرئيسية / مقالات / المسماري: مطار معيتيقة أصبح قاعدة عسكرية تركية وسنستخدم أكبر قوة نارية متوفرة

المسماري: مطار معيتيقة أصبح قاعدة عسكرية تركية وسنستخدم أكبر قوة نارية متوفرة

صرح المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري أن قوات الجيش تعتبر مطار معيتيقة بمدينة طرابلس قاعدة عسكرية جوية تركية، ولذلك تستهدفه لأنه يشكل خطرا على قوات الجيش والمدنيين، مشيرا إلى أن بيانات الإدانة التي تصدرها الأمم المتحدة عقب استهداف المطار توضح انحيازها للإرهابيين.

 وقال المسماري في لقاء مع وكالة “سبوتنيك” اليوم الإثنين: “إننا حين نتحدث عن معيتيقة نحن نتحدث عن قاعدة جوية في المنطقة، ثانيا نحن لم نقصف أي أحياء على الإطلاق ونلتزم بقواعد الاشتباك التي وضعتها القيادة العامة، ولكن يجب أن نعرف ما هي قاعدة معيتيقة، هي قاعدة جوية تابعة للقوات الجوية الليبية سابقا الآن يتمركز بها القوات الجوية التركية والمدفعية التركية، وتقلع منها عشرات الطائرات المسيرة يوميا، وتستقبل طائرات مدنية وعسكرية تحمل السلاح والعتاد والمرتزقة، وأصبحت قاعدة جوية عسكرية للاحتلال التركي”.

وأضاف المسماري “نحن استهدفنا هذه القاعدة لأنها تحولت لتهديد ليست للقوات المسلحة الليبية فقط، بل للمدنيين في طرابلس، تقوم هذه القاعدة يقصف على الأحياء المدنية، إذن استهدافنا كان لقاعدة عسكرية”.

وأشار: “لدينا تعليمات باستخدام أقوى قوة نارية متوفرة لإنهاء المعركة في طرابلس مع المحافظة على أرواح المدنيين”.

وردا على بيانات الإدانة التي تصدرها الأمم المتحدة للتنديد بقصف المطار، قال المسماري “كنا نأمل من الأمم المتحدة أن تدين انتهاكات خطيرة جدا بحق سكان طرابلس وبحق سكان المنطقة الغربية، كذلك كنا نتوقع من الأمم المتحدة أن تدين استجلاب آلاف المرتزقة عن طريق مطار معيتيقة من سوريا عن طريق تركيا، كنا ننتظر منها أن تدين خرق حظر التسليح في ليبيا الذي تقوم به تركيا الآن، إذن الأمم المتحدة لا تنظر يعين واحدة للأزمة الليبية، ولم تعترف ولن تعترف بحقيقة الأزمة، إذن ستكون كل مساراتها تقودها إلى الفشل”.

وتابع “تعودنا على بيانات الأمم المتحدة أنها دائما منحازة لطرف الإخوان المسلمين ومنحازة لطرف الإرهابيين والتفكيريين، ومنحازة لإطالة عمر الأزمة في ليبيا”.

وقال المسماري تعليقا على تصريح الخارجية التركية: “ماذا تفعل القوات التركية في ليبيا، منذ السابق؟ منذ 2014، هل تقدم الورد؟ أعتقد أن هذا البيان هو تهديد باستخدام نوع آخر من السلاح. قد يكون استخدام بوارج بحرية واستخدام طائرات مقاتلة حربية تطوير المعدات العسكرية. لكن القوات التركية موجودة على الأرض وقتلنا منهم الكثير في طرابلس من ضباطهم  وجنودهم وكل سلاحهم في طرابلس”.

وأضاف المسماري “قوات المشاة التركية موجودة الآن على الأرض، المتغير قد يحدث في القوات الجوية باستخدام الطائرات المقاتلة، وعندها لكل حادث حديث”.

شاهد أيضاً

استئناف العمل في بعض منشآت النفط الليبية

أكدت مصادر في قطاع النفط الليبي استئناف العمل في حقل الشرارة (شرق ليبيا)، بعدما أعلنت المؤسسة …