الأربعاء , 21 أبريل 2021
الرئيسية / مقالات / شكوى ضد حفتر بمجلس الأمن.. ومقبرة جماعية جديدة بترهونة

شكوى ضد حفتر بمجلس الأمن.. ومقبرة جماعية جديدة بترهونة

قدمت البعثة الأممية الليبية شكوى بمجلس الأمن ضد قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على إثر خرقها اتفاق وقف إطلاق النار المعلن مؤخرا.

وقالت قوات بركان الغضب التابعة للجيش في بيان لها، إنه “بناء على تعليمات من الحكومة، فقد أبلغت البعثة الليبية مجلس الأمن بشأن ثلاثة انتهاكات لقوات حفتر ومرتزقته غرب مدينة سرت”.

ومساء السبت أعلن الجيش الليبي، خرق قوات حفتر، وقف إطلاق النار في سرت للمرة الرابعة، عبر إطلاقها قذائف صاروخية تجاه المدينة.

ومنذ 21 آب/ أغسطس الماضي، يسود في ليبيا وقف لإطلاق النار، حسب بيانين متزامنين للمجلس الرئاسي للحكومة الليبية، ومجلس نواب طبرق (شرق) الداعم لحفتر.

مقبرة جديدة بترهونة

من جهة أخرى، أعلن الجيش الليبي، الأربعاء، العثور على مقبرة جماعية في مدينة ترهونة، جنوب العاصمة طرابلس.

وقالت قوات بركان الغضب في بيان لها، إن “فريق الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين، بالتعاون مع قوة مكافحة الإرهاب تمكن من العثور على مقبرة جديدة بمقر الأمن المركزي في ترهونة”.

وأوضح أنه “يتوقع أن المقبرة تحتوي على عدد كبير من الجثث مجهولة الهوية”.

كما نشر البيان عدة صور تُظهر انتشال جثة مجهولة الهوية، الثلاثاء، من المقبرة الجماعية الجديدة.

ورغم طرد قوات حفتر من مناطق جنوب العاصمة الليبية طرابلس ومدينة ترهونة، إلا أن الفظائع والجرائم التي ارتكبتها في تلك المناطق لا تزال تنكشف يوميا.

وحسب مصادر ليبية رسمية، ارتكبت قوات موالية لحفتر جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية، خلال الفترة من نيسان/ أبريل 2019، حتى حزيران/ يونيو 2020.

وفي 16 تموز/  يوليو الماضي، أعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين العثور على 226 جثة، في مقابر جماعية بترهونة، ومناطق جنوب طرابلس.

شاهد أيضاً

رئيس مؤتمر التبو: عناصر ليبية و«فاغنر» يدعمون العمليات العسكرية في تشاد

قال رئيس مؤتمر التبو، عيسى عبدالمجيد منصور، إن بعض العناصرالليبية الداخلية وقوى خارجية مثل مجموعة …