الخميس , 4 مارس 2021
الرئيسية / مقالات / الرئاسي يُخصّص 37 مليون دولار لمفوضية الانتخابات

الرئاسي يُخصّص 37 مليون دولار لمفوضية الانتخابات

خصص المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني نحو 37 مليون دولار أمريكي، لصالح المفوضية الوطنية العليا للانتخابات استعدادا للاستحقاقات المقبلة.

وبحسب ما أفاد مصدر من المجلس لوكالة “الأناضول” للأنباء، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، فإنه تم تخصيص 50 مليون دينار ليبي (نحو 37 مليون دولار) لصالح المفوضية الوطنية العليا للانتخابات وذلك بطلب منها.

ولفت إلى أن حكومة الوفاق الوطني تُؤكد بذلك حرصها على إجراء الانتخابات العامة الرئاسية والبرلمانية العام المقبل.

وفي 15 نوفمبر الجاري، اختتمت أعمال الجولة الأولى لملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، بإعلان تحديد موعد إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر 2021.

وفي وقت سابق، أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، تخصيص مبلغ مالي للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات.

جاء ذلك في بيان لرئيس المجلس فائز السراج، حول ملتقى الحوار السياسي الليبي بتونس.

ورحب رئيس المجلس بما توصل إليه المشاركون في ملتقى الحوار السياسي الليبي بتونس، من الاتفاق على تحديد موعد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية يوم 24 ديسمبر 2021.

وأكد السراج على دعمه الكامل لهذا التوجه الذي يُعزز مطالب المواطنين ويُشكل أساس مبادراته التي طرحها تباعاً للخروج من الأزمة الراهنة، وكان آخرها في شهر يونيو 2019 التي نصت على “عقد ملتقى ليبي يمثل جميع مكونات وأطياف الشعب يتم خلاله الاتفاق على اعتماد قاعدة دستورية مناسبة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية متزامنة قبل نهاية العام، وأن تتولى الأمم المتحدة الإشراف والتنظيم اللوجستي والأمني لهذه الانتخابات”.

وأعلن المجلس الرئاسي عن تخصيص مبلغ مالي للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة لتمكينها من أداء عملها بكفاءة ومهنية.

كما أكد البيان على أهمية الالتزام بالتاريخ المعلن، آملاً أن يضع الجميع مصلحة الوطن فوق المصالح الشخصية، وأن تسود روح التفاهم والإخاء ربوع ليبيا لنصل معاً إلى الدولة المدنية الديمقراطية المنشودة، بحسب نص البيان.

شاهد أيضاً

«الليبية للإعلام المستقل»: نرفض التضييق على عمل الصحفيين من قبل مكتب دبيبة

دانت «المنظمة الليبية للإعلام المستقل» ما يتعرض له الصحفيون من «تضييق» على عملهم من قبل …