السبت , 27 فبراير 2021
الرئيسية / مقالات / صنع الله لـ«الصديق الكبير»: أين وكيف صُرفت أموال الشعب!

صنع الله لـ«الصديق الكبير»: أين وكيف صُرفت أموال الشعب!

شن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، هجوماً لاذعاً على محافظ مصرف ليبيا المركز الصديق الكبير، منتقداً سياسته المالية ودوره في الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

جاء ذلك في كلمة مرئية نشرتها الصفحة الرسمية للمؤسسة، اليوم الأحد، تابعتها “عين ليبيا”.

وأعلن صنع الله أنهم سيحتفظون بإيرادات النفط وفق القانون إلى حين وجود شفافية وآلية واضحة للصرف.

وأكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط أن الأموال التي جرى الاحتفاظ بها في المصرف الخارجي جاء وفق ما نص عليه القانون “وما فعلناه هو لحماية الثروة الليبية”.

وأشار صنع الله إلى أن أموال النفط صُرِفَت على اعتمادات وهمية، حسب وصفه.

وأردف يقول: “نحن نبذل مجهودا في استخراج وبيع النفط ونحتاج أن يقدم المركزي كشفا حول استخدام وآلية صرف إيراداته”.

ووصف رئيس مؤسسة النفط السياسات النقدية لمحافظ مصرف ليبيا المركزي بـ”الفاشلة”.

وتابع صنع الله: “نحن نبذل مجهودا في استخراج وبيع النفط ونحتاج أن يقدم المركزي كشفا حول استخدام وآلية صرف إيراداته”.

كما طالب صنع الله محافظ مصرف ليبيا المركزي بحل مشاكل المصرف وأزمة السيولة.

واستطرد رئيس مؤسسة النفط: “لا يمكن السكوت عن الظلم والبلاد تمر بمأزق خطير جدا”.

ونوه رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله بأنه “سيتم الاحتفاظ بإيرادات النفط في حساب إلى حين اتضاح الأمور وتوحيد سعر الصرف في البلاد”، مشيراً إلى أن التدقيق المالي سيكشف أين صرفت أموال النفط”.

وأردف يقول: “إيرادات النفط التي أحيلت للمركزي تستفيد منها القطط السمان على شكل اعتمادات وهمية”.

وأضاف صنع الله: “لا يمكن أن يستمر عبث المركزي في توزيع الأموال على أشخاص محددين بمناطق مختلفة من أجل تحقيق مكاسب وإنشاء مراكز قوة”.

وأشار إلى أنه “سنحتفظ بإيرادات النفط وفق القانون ومن يعترض على ذلك بيننا وبينه القضاء”.

شاهد أيضاً

سلالة كورونا البريطانية تغزو ليبيا والإصابات كثيرة

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض الليبي في طرابلس، أنه تم اكتشاف حالات إصابة بالسلالة البريطانية …