الأحد , 7 مارس 2021
الرئيسية / مقالات / مصادر تؤكد إرسال “حميدتي” قوات لحفتر بطلب إماراتي

مصادر تؤكد إرسال “حميدتي” قوات لحفتر بطلب إماراتي

كشفت مصادر أمنية، أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر، طلب من الإمارات بصفقة سرية، إرسال 1200 من المسلحين السودانيين إلى ليبيا.

وقالت وكالة ديمير أوران التركية، في تقرير ترجمته “عربي21″، إنه في الوقت الذي تبذل فيه الجهود من أجل ضمان وحدة البلاد، فقد طلب حفتر من الإمارات تعزيزات من المليشيات.

ونقلت عن مصادر أمنية تركية، أن مسؤولين إماراتيين التقوا قائد قوة الدعم السريع السودانية محمد حمدان دقلو “حميدتي” في العاصمة الخرطوم.

وأضافت المصادر، أن دقلو وافق على إرسال لوائين من القوات إلى ليبيا، بعدما وعده الوفد الإماراتي بتقديم الدعم المالي والعسكري له.

وبحسب الوثيقة التي كشفت عنها المصادر الأمنية، فإن دقلو أمر إدارة المهام العسكرية في إقليم جنوب دارفور، بتجهيز 1200 جندي بتاريخ 23 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، فيما أكد العميد الركن حامد جمعة آدم مدير إدارة الشؤون العسكرية في دارفور تلبية الطلب، وإرسال قوات من معسكر نيالا إلى قاعدة الجفرة في ليبيا.

وفي الرسالة التي تم الكشف عنها، قال آدم: “لقد تم تفويج 1200 جندي من معسكر نيالا إلى قاعدة الجفرة، لتنضم إلى قواتنا الباسلة المرابطة في بنغازي، وفق الترتيبات العسكرية والأمنية والمالية المنصوص والمتفق عليها مع الجانب الليبي ودولة الإمارات”.

وكانت قوات الدعم السريع (تابعة للجيش السوداني)، نفت قبل أيام، أن تكون فوجت 1200 جندي إلى ليبيا، واتهمت جهات معادية بتزوير خطاب بذلك.

وقالت المصادر الأمنية بحسب الوكالة التركية، إن دقلو لديه علاقات وثيقة مع مصر والسعودية والإمارات، كما أن قواته شاركت سابقا في عملية “عاصفة الحزم” باليمن ضد جماعة الحوثي.

وكشفت المصادر الأمنية، أن الهجوم الذي تعرض له مقر الجيش الليبي في مدينة أوباري، من المحتمل أن من نفذته هي مليشيات سودانية تم إرسالها سابقا للانضمام إلى حفتر.

ولفتت إلى أن الهجوم جرى بعد إعلان قبائل في جنوب ليبيا، عن دعمها لحكومة الوفاق الليبية.

شاهد أيضاً

السلطات الليبية تضبط “عنصرين خطيرين” من تنظيم الدولة

ضبطت السلطات الليبية عنصرين وصفا بالخطيرين، خلال عملية أمنية في العاصمة طرابلس.