الخميس , 4 مارس 2021
الرئيسية / مقالات / ليبيا.. “الجنائية الدولية” تعاين المقابر الجماعية في ترهونة الجمعة

ليبيا.. “الجنائية الدولية” تعاين المقابر الجماعية في ترهونة الجمعة

قال الجيش الليبي إن وفدا من المحكمة الجنائية الدولية سيصل البلاد، الجمعة، لمعاينة المقابر الجماعية في مدينة ترهونة، جنوب شرق طرابلس.

جاء ذلك في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة للجيش الليبي، عبر حسابه على فيسبوك.

وأوضح البيان أن “وفدا من المحكمة الجنائية الدولية يزور مدينة ترهونة الجمعة، لمعاينة المقابر الجماعية في المدينة”.

وأشار إلى أن الزيارة تعد الثانية بعد أخرى سابقة في يوليو/ تموز الماضي، طالب فيها فريق الجنائية الدولية بلائحة اتهام للمتورطين في المقابر الجماعية وزراعة الألغام في ترهونة.

وفي 7 يوليو الماضي، وافقت المحكمة الجنائية الدولية على إرسال فريق للتحقيق في جرائم مليشيا اللواء الانقلابي خليفة حفتر في ليبيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الليبية محمد القبلاوي، في تصريح صحفي آنذاك، إن المحكمة الجنائية وافقت على طلب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بشأن إرسال فريق للتحقيق في جرائم مليشيا حفتر بترهونة.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، دعا السراج المحكمة الجنائية الدولية إلى إرسال فريق بشكل عاجل للتحقيق في جرائم مليشيا حفتر.

وتعهد السراج، في رسالة للمحكمة الدولية آنذاك، باتخاذ كافة الإجراءات وتقديم المساعدة اللازمة لفريق التحقيق.

ومنذ يونيو الماضي، تتواصل عمليات البحث عن مقابر، نتج عنها العثور على جثث مختلفة لرجال ونساء، في مشاهد مروّعة كشفت عن فظاعة جرائم مليشيا الانقلابي حفتر في ليبيا.

وبخلاف المقابر الجماعية، ارتكبت مليشيا حفتر، وقوات موالية لها، جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية وزرع ألغام، خلال الفترة من أبريل/ نيسان 2019، حتى يونيو 2020، خاصة في مدينة ترهونة وجنوب طرابلس.

وشنت مليشيا حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس في 4 أبريل 2019، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن يتكبد خسائر كبيرة، وتبدأ دعوات واسعة حاليا للحوار والحل السياسي للأزمة المتفاقمة منذ سنوات.

شاهد أيضاً

«الليبية للإعلام المستقل»: نرفض التضييق على عمل الصحفيين من قبل مكتب دبيبة

دانت «المنظمة الليبية للإعلام المستقل» ما يتعرض له الصحفيون من «تضييق» على عملهم من قبل …