الخميس , 4 مارس 2021
الرئيسية / مقالات / أهالي هون يتمسكون بمطالبهم بمغادرة المرتزقة المدينة

أهالي هون يتمسكون بمطالبهم بمغادرة المرتزقة المدينة

أعلنت القيادات الاجتماعية والأهلية والشبابية بمدينة هون وسط منطقة الجفرة اليوم الاثنين، تمسكها بقرار مغادرة كافة الكتائب المسلحة بما فيهم المرتزقة الأجانب من الجنجاويد وفاغنر إلى خارج المدينة والابتعاد عن ضواحيها وذلك رضوخا لمطالب الأهالي.

وقال عبد الباسط شنيبو رئيس مجلس الحكماء بمدينة هون في تصريح لوكالة الأنباء الليبية، إنه “نتيجة لإصرارنا على ضرورة خروج المسلحين كافة أرجاء مدينة هون، والموافقة على مطالبنا بالقصاص من القتلة، فإن النيابة والقضاء بدأ في اتخاذ إجراءات جمع الاستدلالات والتحقيق مع المرتزقة الثلاثة المتهمين بقتل مواطن من المدينة، وكذلك كافة جرائم القتل والاختطاف التي تعرض لها مؤخرا أهالي المدينة.

وتستمر في مدينة هون وسط منطقة الجفرة، حالة العصيان المدني ضد تواجد مرتزقة الجنجاويد وفاغنر التابعين لقوات حفتر في المدينة.

وأكد مصدر من مدينة هون استمرار حالة العصيان المدني بالمدينة وإغلاق شبه كامل للمرافق وذلك على خلفية حادثة قتل تُعد هي السادسة على يد قوات حفتر، مطالبين بإخراج المظاهر المسلحة من هون والمرتزقة والقصاص العادل للضحايا.

واقتحم متظاهرون من سكان مدينة هون وسط منطقة الجفرة، يوم الخميس، مقرا للمرتزقة التابعة لقوات حفتر المقام وسط البلاد، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الليبية عن مصادر من المدينة.

وقالت المصادر إن المتظاهرين اقتحموا المقر عقب دفن مواطن قُتِل على يد مرتزق من الجنجاويد.

واقتحم صباحا مجموعة من المتظاهرين في هون مقر المنطقة العسكرية التابع لحفتر احتجاجا على الانتهاكات المتزايدة في حقهم على يد المرتزقة من الجنجاويد والفاغنر التابعين لحفتر.

وأعلن سكان المدينة عصيانا مدنيا في أعقاب حادثة قتل تعد هي السادسة على يد عناصر حفتر مطالبين بإخراج المظاهر المسلحة من هون والمرتزقة والقصاص العادل للضحايا.

وشدّد المتظاهرون على رفضهم للقمع والاعتداءات المسلحة على المدنيين دون أي مبرر والتحقيق في قضية قتل المواطن أيمن أبو قصيصه وقضية اعتقال بعض شباب المدينهة وتعذيبهم دون أَي مبرر أو أسباب.

ووفق صور متداولة، على شبكة التواصل الاجتماعي، رفع المتظاهرون شعارات تُطالب بإلحاح، بإخراج مرتزقة فاغنر والجنجاويد من المنطقة وتُطالب بالقصاص من المرتزقة القتلة.

يُذكر أن مرتزقة من شركة فاغنر الروسية والجنجاويد تمركزوا في منطقة الجفرة عقب فرارهم من المنطقة الغربية خلال شهر يونيو الماضي بعد دحرهم من قِبل قوات بركان الغضب.

شاهد أيضاً

«الليبية للإعلام المستقل»: نرفض التضييق على عمل الصحفيين من قبل مكتب دبيبة

دانت «المنظمة الليبية للإعلام المستقل» ما يتعرض له الصحفيون من «تضييق» على عملهم من قبل …