الأربعاء , 22 سبتمبر 2021
الرئيسية / مقالات / ديوان المحاسبة يوقف بعيو احتياطيا عن العمل ويخضع حسابات «الليبية للإعلام» للرقابة

ديوان المحاسبة يوقف بعيو احتياطيا عن العمل ويخضع حسابات «الليبية للإعلام» للرقابة

أصدر رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، اليوم الثلاثاء، قرارين يقضي أحدهما بإيقاف رئيس المؤسسة الليبية للإعلام محمد عمر بعيو، احتياطيًّا عن العمل، فيما يقضي الآخر بإخضاع حسابات المؤسسة الليبية للإعلام للرقابة المصاحبة من قبل الديوان.

وأرجع القرار رقم «131» لسنة 2021، المنشور على صفحة الديوان بموقع «فيسبوك»، السبب في ذلك إلى عرقلة «بعيو عمل اللجنة المكلفة من قبل الديوان بفحص حسابات المؤسسة، وعدم تمكينها من الاطلاع على المستندات والوقوف على أرصدة الحسابات، خصوصًا أنه لم يتم إفادة الديوان بقفلها في نهاية السنة».

ونص القرار رقم «132» لسنة 2021 على «إخضاع حسابات المؤسسة الليبية للإعلام للرقابة المصاحبة من قبل الديوان، وتكليف اللجنة المشكلة بالقرار رقم 581 لسنة 2020، بأعمال الفحص والرقابة المصاحبة على حسابات المؤسسة، وتسلم المعاملات منها، وتخويلها بمنح الإفراج عن المعاملات المالية».

وخطفت مجموعة تابعة لكتيبة «ثوار طرابلس» في 21 أكتوبر، بعيو بعد نشره تسجيلًا لمكالمة هاتفية، مع آمر الكتيبة أيوب أبوراس، قال عنها في حسابه على «فيسبوك» إنها «رسالة تهديد»، ثم تلاها بتدوينة أخرى، كتب فيها «المجرمون يهاجمون بيتي الآن في طرابلس».

وأثار الحادث ردود فعل منددة من جانب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وسفارتي الولايات المتحدة وكندا والمركز الليبي لحرية الصحافة وكذلك المنظمة الليبية للإعلام المستقل.

وعين رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الكاتب الصحفي محمد بعيو، رئيسًا للمؤسسة الليبية للإعلام في 9 أكتوبر الماضي، وهو القرار الذي أثار جدلًا من قبل بعض الإعلاميين ونشطاء يصفون أنفسهم بـ«ثوار فبراير»، وامتد الجدل إلى داخل «الرئاسي» نفسه، حيث اعتبر عضو المجلس محمد عماري، قرار التعيين «غير شرعي» وطالب السراج بالتراجع عنه.

شاهد أيضاً

فرنسا تنظم مؤتمرا دوليا بشأن ليبيا 12 نوفمبر

ينظم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مؤتمرا دوليا بشأن ليبيا في 12 فبراير المقبل، قبل شهر …