الأحد , 24 أكتوبر 2021
الرئيسية / مقالات / نجاة وزير الداخلية الليبي باشاغا من استهداف موكبه بطرابلس

نجاة وزير الداخلية الليبي باشاغا من استهداف موكبه بطرابلس

أكدت وزارة الداخلية الليبية سلامة الوزير فتحي باشاغا، وعدم تعرضه للأذى في الهجوم المسلح غربي طرابلس.

وقالت الداخلية في بيانها: “إنه وبتاريخ اليوم الأحد، الموافق 21 فبراير/ شباط، وعند الساعة الثالثة بعد الظهر، تعرض وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، فتحي علي باشاغا، لمحاولة اغتيال أثناء رجوعه إلى مقر إقامته بجنزور”.

وأوضحت أن “سيارة مسلحة مصفحة قامت بالرماية المباشرة على موكب وزير الداخلية باستعمال أسلحة رشاشة”.

وقالت: “تعاملت العناصر الأمنية المكلفة بحراسة الموكب مع السيارة المذكورة وألقت القبض على المجموعة المسلحة بعد الاشتباك معها، مما أدى إلى تعرض عنصر الحراسات المرافق للوزير لإصابة، كما تم القبض على اثنين من المهاجمين ووفاة الثالث أثناء التعامل الأمني معهم”.

وأكدت سلامة الوزير وعدم تعرضه لأي أذى شخصى، مشددة على “استمرارها وكافة الأجهزة والقطاعات الأمنية في ممارسة أعمالها والاضطلاع بواجباتها”.

السلطة التنفيذية تستنكر

بدورها، استنكرت السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا محاولة اغتيال باشاغا، وذلك في بيان مشترك صادر عن كل من رئيس المجلس الرئاسي الجديد، محمد المنفي، ورئيس الحكومة المكلف، عبد الحميد دبيبة، ونشره الأخير عبر حسابه بـ”تويتر”.

وشدد البيان على “الاستنكار والاستهجان الشديدين لهذه الحادثة”.

ودعا “الجهات القضائية والضبطية لفتح تحقيق نزيه وشفاف في ملابسات الحادثة وملاحقة مرتكبيها”.
وقدم المنفي ودبيبة تعازيهما لمن فقدوا أبناءهم في الحادثة، وفق البيان.

كما استنكر المجلس الأعلى للدولة (نيابي-استشاري)، في بيان، “حادثة إطلاق النار أثناء مرور موكب وزير الداخلية في منطقة جنزور”.

وأعرب رئيس مجلس النواب في طبرق (شرق)، عقيلة صالح، في تصريح صحفي، عن “استنكاره لما حدث ضد وزير الداخلية”.

وسبق أن أفادت وسائل إعلام محلية، الأحد، بأن موكب وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا، تعرض لهجوم بالرصاص الحي، غرب طرابلس، مؤكدة نجاته، مؤكدة مقتل أحد منفذي الهجوم على موكب باشاغا، والقبض على اثنين آخرين.

وأوضحت أن مسلحين كانوا على متن سيارة، وقام أفراد الحماية التابعين للموكب بالتعامل مع النيران لأكثر من ربع ساعة.

فيما أفادت بإصابة أحد عناصر حماية موكب الوزير، دون تفاصيل أخرى.

ونشرت وكالات الأنباء فيديو عن الحادثة وصورا:

وسبق أن أعلنت صفحة وزارة الداخلية الليبية، أن باشاغا كان في زيارة تفقدية اليوم الأحد، لفرع إدارة إنفاذ القانون في طرابلس، في الإدارة العامة للعمليات الأمنية.

شاهد أيضاً

تخوف تونسي من تسلل المرتزقة إلى دول جوار ليبيا عبر قنوات الهجرة

طالب وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، بجدول زمني واضح لسحب المرتزقة من ليبيا، بهدف منع …