الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021
الرئيسية / مقالات / رئيس نيجيريا: حراس القذافي المسلحون لا يزالون يمثلون مشكلة اليوم في دول الساحل

رئيس نيجيريا: حراس القذافي المسلحون لا يزالون يمثلون مشكلة اليوم في دول الساحل

قال رئيس نيجيريا، محمد بخاري، إن الخطوة الأولى نحو الحفاظ على أمن منطقة الساحل الأفريقي هي ضمان استعادة دولة ليبيا استقرارها، معتبرا أنه لطالما الأخيرة «لا تزال غير مستقرة، فإن الأسلحة والذخيرة غير المشروعة ستستمر في التدفق إلى المنطقة».

وجاءت كلمة بوخاري، اليوم الخميس، لدى استضافته في العاصمة أبوجا رئيس مكتب الأمم المتحدة لغرب أفريقيا والساحل «يونواس» المنتهية ولايته محمد بن شمباس بحسب بيان صادر عن مستشاره الخاص للإعلام فيمي أديسينا.

وبحسب قوله، فإن معمر القذافي أحكم قبضته على السلطة في ليبيا لمدة 42 عاما من خلال تجنيد حراس مسلحين من دول مختلفة، والذين هربوا بعد ذلك بأسلحتهم عندما قُتل «الرجل الليبي القوي» وفق وصفه.

وأضاف: «لم يتعلم الحراس المسلحون أي مهارة أخرى سوى إطلاق النار والقتل، لذا، فهم يمثلون مشكلة اليوم في جميع أنحاء دول الساحل».

وصرح الرئيس النيجيري قائلا: «لقد أغلقنا حدودنا البرية هنا لأكثر من عام، لكن الأسلحة والذخيرة استمرت في التدفق بشكل غير قانوني. وبقدر ما تظل ليبيا غير مستقرة، ستظل المشكلة قائمة»، داعيا إلى التعامل أولا مع مشاكل التنمية.

وخلُص آخر تقرير صادر عن فريق لجنة خبراء الأمم المتحدة حول ليبيا الذي صدر يوم الثلاثاء الماضي إلى استمرار عدد من الدول بتصدير الأسلحة والمقاتلين الأجانب إلى ليبيا.

وأكد التقرير الذي يغطي الفترة من 25 أكتوبر 2019 إلى 24 من يناير 2021 أن حظر توريد الأسلحة ما زال غير فعال على الإطلاق، موضحا أن الانتهاكات التي تقوم بها الدول التي تدعم طرفي النزاع في ليبيا «بالغة وصارخة وتغفل تدابير الجزاءات بشكل تام».

شاهد أيضاً

وزارة الداخلية تكشف اعترافات أبو سمرة المصري المتهم بقضية غرق 11 مهاجرًا غير شرعي

كشفت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية عن اعترافات “أبو سمرة” المتهم بقضية مركب قرية ثلبانة …