السبت , 18 سبتمبر 2021
الرئيسية / مقالات / قلق أممي لاعتقال جماعة مسلحة مسؤولا ليبيا في طرابلس

قلق أممي لاعتقال جماعة مسلحة مسؤولا ليبيا في طرابلس

عبّرت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، اليوم الخميس، عن قلقها لاعتقال جماعة مسلحة أحد مسؤولي المصرف الليبي الخارجي، وسط العاصمة طرابلس، يوم 9 فبراير/ شباط الماضي .

وطالبت البعثة الأممية للدعم في ليبيا حكومة الوحدة الوطنية الليبية أن تعطي الأولوية للإفراج عن الأشخاص المحتجزين بشكل تعسفي وغير قانوني في ليبيا.

ونشرت البعثة الأممية للدعم في ليبيا عبر موقعها الرسمي بيانا صحفيا، قالت فيه: “إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تعبّر عن قلقها بشأن سلامة السيد عبد الخالق محمد مصباح إبراهيم، أحد مسؤولي المصرف الليبي الخارجي، والذي تم اعتقاله بشكل تعسفي في وسط طرابلس، بتاريخ 9 فبراير/ شباط 2021، من قبل جماعة مسلحة بحسب مزاعم، ولا يزال مصيره مجهولا”.

وناشدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيانها “السلطات القضائية للتدخل الفوري والإفراج عن السيد إبراهيم أو تقديمه لمحكمة مختصة دون تأخير تماشيا مع الالتزامات الوطنية لليبيا والتعهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان“.

ودعت البعثة “حكومة الوحدة الوطنية الجديدة لإعطاء الأولوية للإفراج عن جميع الأشخاص المحتجزين بشكل غير قانوني في ليبيا سواء في مراكز الاحتجاز الرسمية أو في أماكن الاحتجاز السرية التي تديرها جماعات مسلحة”.

شاهد أيضاً

تشاد وفرنسا تنفيان تنفيذ هجمات ضد المعارضة التشادية في الجنوب الليبي

نفى الجيش التشادي ومصادر فرنسية، مزاعم «الجبهة من أجل التناوب والوفاق» المتمردة (فاكت)، مشاركة قواتهما …