الأحد , 16 مايو 2021
الرئيسية / مقالات / ليبيا.. لقاء أممي مع رئيس مجلس النواب يبحث الانتخابات وحفتر يدعو الليبيين لإرساء السلام وتنفيذ مشروع المصالحة الوطنية

ليبيا.. لقاء أممي مع رئيس مجلس النواب يبحث الانتخابات وحفتر يدعو الليبيين لإرساء السلام وتنفيذ مشروع المصالحة الوطنية

التقى رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش رئيس مجلس النواب عقيلة صالح في مدينة القُبَّة بالشرق الليبي. وفي المتلقى الوطني الأول للمكونات الاجتماعية في منطقة الرجمة شرقي مدينة بنغازي دعا اللواء المتقاعد خليفة حفتر جميع الليبيين إلى إرساء دعائم السلام، وتنفيذ مشروع المصالحة الوطنية.

وقالت البعثة الأممية على موقعها الإلكتروني إن عقيلة أعرب عن رغبة مجلس النواب في إيجاد الإطار الدستوري والقانوني اللازم لإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأضاف الموقع أن كوبيش جدد التزام الأمم المتحدة بتقديم كل الدعم لمفوضية الانتخابات والسلطات الليبية ذات الصلة، لتنظيم الانتخابات.

وكان كوبيش شدد في وقت سابق على التزام الأمم المتحدة باستكمال مراحل المسار الديمقراطي، ومساندة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات خلال لقاءه مع رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح، حيث ناقش معه سبل تقديم الدعم الدولي للمفوضية.

وأعرب المبعوث الأممي عن تقديره للجهود الدولية والوطنية التي أسهمت في تحقيق وحدة ليبيا وسيادتها واستقرارها، حسب تعبيره. ومن جانبه، عرض السايح التحضيرات الفنية واللوجستية للمفوضية ومستوى استعدادها لإجراء الانتخابات.

مشروع المصالحة

على صعيد آخر، دعا اللواء المتقاعد خليفة حفتر جميع الليبيين إلى إرساء دعائم السلام وتنفيذ مشروع المصالحة الوطنية، وذلك خلال مشاركته في الملتقى الوطني الأول للمكونات الاجتماعية في منطقة الرجمة شرقي مدينة بنغازي.

وقد طالب مشاركون في الملتقى، حسبما نقلت صفحة القيادة العامة على صفحتها في فيسبوك، بضرورة إجراء الانتخابات فى موعدها المقرر دون تأخير، وأكدوا ضرورة إرساء الاستقرار السياسي ولم شمل الليبيين من خلال المصالحة الاجتماعية الشاملة.

من جهته، قال السفير الأميركي في ليبيا ريتشارد نورلاند إن الولايات المتحدة ستستمر في استخدام الأدوات والسلطات المتاحة لها لمساءلة جميع منتهكي حقوق الإنسان.

ونشرت السفارة في حسابها بتويتر على لسان السفير أن واشنطن ستسعى لمساءلة أولئك الذين يرتكبون عمليات قتل تعسفية وغير قانونية أو إخفاء قسري أو تعذيب.

في تطور آخر، قال عمر العبيد محامي الشباب السودانيين من ضحايا شركة بلاك شيلد، الذين تم خداعهم وتسفيرهم إلى مناطق الحرب في ليبيا بدلا من العمل كحراس في دولة الإمارات، إن تقرير خبراء الأمم المتحدة المقدم لمجلس الأمن الدولي في مارس/آذار الجاري، أكد أن هؤلاء الشباب تم تسفيرهم إلى منطقة راس لانوف في ليبيا.

وأضاف العبيد مساء أمس الثلاثاء أنهم لجؤوا إلى المحكمة الجنائية الدولية، ويتوقع جلب المتهمين للمثول أمامها.

شاهد أيضاً

وزير الحكم المحلي يتفقد منفذ رأس إجدير الحدودي

قام وزير الحكم المحلي والوفد المرافق له، رفقة رؤوساء الأجهزة الأمنية والخدمية ببلدية زوارة، بزيارة …