الخميس , 6 مايو 2021
الرئيسية / مقالات / رئيس مؤتمر التبو: عناصر ليبية و«فاغنر» يدعمون العمليات العسكرية في تشاد

رئيس مؤتمر التبو: عناصر ليبية و«فاغنر» يدعمون العمليات العسكرية في تشاد

قال رئيس مؤتمر التبو، عيسى عبدالمجيد منصور، إن بعض العناصرالليبية الداخلية وقوى خارجية مثل مجموعة «فاغنر» تدعم العمليات العسكرية ضد تشاد من الأراضي الليبية.

جاء ذلك خلال لقائه السفير الأميركي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، حيث ناقش الطرفان أهمية إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل، وضمان تمثيل جميع السكان الأصليين بشكل عادل في الهياكل السياسية الليبية، حسب بيان السفارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الأربعاء.

وأضاف البيان أن هجوم المتمردين التشاديين الأخير على نجامينا يسلط الضوء مرة أخرى على «الحاجة الملحة لتوطيد السيادة الليبية عبر انتخابات وطنية، التي من شأنها تمكين حكومة قوية يمكنها السيطرة على حدود ليبيا، وبناء هيكل عسكري موحد».

تطورات الوضع في تشاد

وأمس الثلاثاء، أعلن الجيش التشادي وفاة الرئيس إدريس ديبي إيتنو، متأثرًا بجروح أصيب بها على خط الجبهة في معارك ضد المتمردين في شمال البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال المجلس العسكري، بقيادة ابن الرئيس محمد ديبي، إنه سيتولى إدارة شؤون البلاد في مرحلة انتقالية تمتد إلى 18 شهرا، بينما أكدت قوات المعارضة استمرار عملياتها ضد الجيش.

وسبق أن قالت الحكومة التشادية، في 13 أبريل الجاري، إن القوات الجوية التابعة لها تطارد منذ أيام من وصفتهم بـ«مرتزقة» تشاديين تسللوا إلى مناطق شمال البلاد انطلاقًا من الأراضي الليبية.

وتنتشر قوات من المرتزقة التشاديين منذ سنوات في عدد من المناطق الليبية، وتحديدا جنوب ووسط ليبيا، وأكدت تقارير أممية مشاركتهم في الصراعات المسلحة التي شهدتها البلاد.

وتطالب حكومة الوحدة الوطنية الموقتة بدعم أممي وعالمي لإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية، وهو المطلب الذي تضمنه اتفاق وقف إطلاق النار الصادر عن اجتماع اللجنة العسكرية «5+5» في أكتوبر من العام الماضي، والذي دعت فيه اللجنة إلى مغادرة هؤلاء خلال مدة 90 يوما، إلا أنه لم يُحرَز تقدم حتى الآن لتحقيق هذا المطلب.

شاهد أيضاً

خلافات “عميقة” داخل ملتقى الحوار الليبي حول الأساس الدستوري

كشفت مصادر ليبية مطلعة، اليوم الأربعاء، النقاب عن ظهور خلافات عميقة بين أعضاء ملتقى الحوار …