الثلاثاء , 22 يونيو 2021
الرئيسية / مقالات / أسوشييتد برس: ليبيا وإيطاليا ومالطا مقصرة في إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين

أسوشييتد برس: ليبيا وإيطاليا ومالطا مقصرة في إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين

 سلط تقرير تحليلي أعدته وكالة أنباء “أسوشييتد برس” الأميركية الضوء على تقصير السلطات الإيطالية والمالطية والليبية في إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد، نقل ما ورد في سجلات ورسائل البريد الإلكتروني الصادرة عن الخط الساخن لاستقبال استغاثات المهاجرين غير الشرعيين “ألارم فون” ومنظمة “سوس ميديتيراني” غير الحكومية، من عدم الرد بشكل صحيح على النداءات العاجلة للاستغاثة.

وبحسب التقرير، لقي ما لا يقل عن 130 مهاجرًا غير شرعي جلهم من الأفارقة حتفهم، بعد غرق قاربهم لنفاد الوقود وامتلائه بالمياه خلال الساعات الممتدة بين الـ21 والـ22 من أبريل الماضي، وهم ينتظرون الإنقاذ على بعد نحو 45 كيلومترًا من الساحل الليبي، مبينًا أنهم أطلقوا نداءات محمومة لطلب المساعدة.

وأضاف التقرير: إن مراكز الإنقاذ والتنسيق في ليبيا وإيطاليا ومالطا حصلت على تنبيهات في البداية عن طريق هاتف الإنذار بحاجة القارب إلى مساعدة عاجلة في الساعة الـ9 و52 دقيقة من صباح الـ21 من أبريل بتوقيت وسط أوروبا الصيفي، فيما لم يتلقَّ “ألارم فون” و”سوس ميديتيراني” أي رد من السلطات المالطية.

ومضى التقرير في توضيح أن القوات المسلحة في مالطا المشرفة على عمليات البحث والإنقاذ البحرية تجاهلت عدة طلبات للتعليق من الصحافة، مؤكدًا إن السلطات الإيطالية استجابت لنداء المساعدة في الساعة الـ2 و11 دقيقة مساء، أي بعد أكثر من 4 ساعات عبر مطالبتها لـ”ألارم فون” بإبلاغ السلطات المختصة.

ووفقًا للتقرير لم تبين سلطات إيطاليا الجهة التي يجب الاتصال بها بالضبط ليصار إلى التوضيح لاحقًا أن المنطقة التي حدث فيها الغرق هي من مسؤولية سلطات البحث والإنقاذ الليبية، التي تولت تنسيق الأمور، وهو ما قاد إلى إلقاء الأوروبيين باللائمة على الليبيين.

وأشار التقرير إلى تمكن “ألارم فون” من إجراء اتصال مع ضابط ليبي فقط بعد 5 ساعات من إرسال التنبيه الأول، أي في الساعة الـ2 و44 دقيقة مساء، لتعلم أن جهاز خفر السواحل الليبي كان يبحث عن 3 قوارب في المنطقة، لكنه كان يستخدم سفينة واحدة فقط وهي أوباري للقيام بذلك.

وتطرق التقرير إلى ما صرح به المتحدث باسم جهاز خفر السواحل الليبي في طرابلس مسعود إبراهيم مسعود حول العثور على 106 من المهاجرين غير الشرعيين وجثتين من زورقين آخرين، ليسهم تدهور الأحوال الجوية والمخاوف الصحية للأشخاص الذين تم العثور عليهم في وقف محاولة تعقب القارب الثالث.

واختتم التقرير بما قاله خبراء في القانون ومفاده: إن الرفض الواضح لتقديم دعم الإنقاذ في حادثة أبريل يمكن أن يشكل انتهاكًا للقانون الدولي.

شاهد أيضاً

فرنسا تحقّق في بيع برامج للتجسس على المعارضة لمصر وليبيا

وجهت مصادر قضائية فرنسية اليوم الثلاثاء، رسميا إلى أربعة مدراء لشركتي “نكسا تكنولوجيز” و”أميسيس” اتهامات …