الأحد , 24 أكتوبر 2021
الرئيسية / مقالات / طائرات فرنسية متطورة لمراقبة السواحل الليبية

طائرات فرنسية متطورة لمراقبة السواحل الليبية

زوّدت فرنسا، العملية الأوروبية “إيريني”، بطائرة استطلاع متطورة للمشاركة في عمليات الرقابة على السواحل الليبية.

وحول التفاصيل، ذكرت صحيفة “naval news” البريطانية، أن القوات الجوية الفرنسية نشرت طائرة بدون طيار من طراز MQ-9 Reaper (UAV)؛ للقيام بمهام المراقبة البحرية كجزء من عملية “إيريني” التي تتمثل مهمتها في فرض حظر الأسلحة على ليبيا.

وقالت وزارة الدفاع الفرنسية في بيان، “الطائرة المذكورة تم تجريبها عن بُعد من فرنسا وتم التحكم فيها في الوقت الفعلي من ليون، وحلّقت في ممرات جوية مخصصة حتى وسط البحر الأبيض المتوسط”.

وأطلق المجلس الأوروبي رسميًا عملية “إيريني” في 1 أبريل 2020، في هذا الوقت تشارك غواصة ألمانية في العملية بالإضافة إلى سفينة “برلين” الألمانية وسفينة الهجوم البرمائية التابعة للبحرية الإيطالية “سان جورجيو”. وتشارك سبع دول بنشاط في العملية وهي: إيطاليا واليونان وفرنسا وألمانيا وبولندا ومالطا ولوكسمبورغ.

وتتمثل المهمة الأساسية لـ”إيريني” في تنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا من خلال استخدام الأصول الجوية والبحرية والأقمار الصناعية. وتعمل على تفتيش السفن في أعالي البحار قبالة الساحل الليبي المشتبه في أنها تحمل أسلحة أو مواد ذات صلة من ليبيا وإليها.

شاهد أيضاً

تخوف تونسي من تسلل المرتزقة إلى دول جوار ليبيا عبر قنوات الهجرة

طالب وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، بجدول زمني واضح لسحب المرتزقة من ليبيا، بهدف منع …