الخميس , 21 أكتوبر 2021
الرئيسية / مقالات / إصابة بـ«كورونا» تؤجل اجتماعات ملتقى الحوار في جنيف

إصابة بـ«كورونا» تؤجل اجتماعات ملتقى الحوار في جنيف

تأجلت الجلسة الصباحية المقررة، اليوم الأربعاء، لملتقى الحوار السياسي الليبي، وذلك إثر اكتشاف إصابة بفيروس «كورونا المستجد» بين أعضاء الملتقى.

وأعلنت عضوة ملتقى الحوار السياسي أم العز الفارسي، الأربعاء، إصابتها بفيروس «كورونا المستجد»، وكتبت عبر صفحتها بموقع «فيسبوك»: «غدر الفيروس اللعين وتسلل في لحظة ضعف قدرها الله إلي جسدي المنهك».

‏وكان من المفترض أن يواصل ملتقى الحوار أعماله في جنيف لليوم الثالث بحثا عن توافق حول القاعدة الدستورية للانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل، وذلك قبل انتهاء المدة التي حددتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لإقرار هذه القاعدة قبل الأول من يوليو.

وشهدت مداولات اليومين الماضيين اختلاف بين أعضاء الملتقى حول عديد النقاط، بينها شروط الترشح للانتخابات الرئاسية، وضمانات القبول بنتائج الانتخابات، فيما كان التأكيد على ضرورة إجراء هذا الاستحقاق في موعده محور اتفاق غالب الأعضاء.

وفي كلمته الافتتاحية لهذه الجولة من المداولات حول القاعدة الدستورية، دعا المبعوث الأممي يان كوبيش، الإثنين، أعضاء ملتقى الحوار السياسي إلى «تجاوز خلافاتهم للوصول إلى حل وسط»، وأكد أنه «لا مجال لمغادرة جنيف دون الوصول إلى اتفاق». كما دعا الأمين العام المساعد المنسق الخاص لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ريزدون زينينغا، الأعضاء إلى ضرورة إجراء «مفاوضات حقيقية» حول كيفية إجراء الانتخابات العامة في موعدها.

شاهد أيضاً

لوفيغارو: 10 سنوات بعد القذافي.. ليبيا لا تزال تعيش عذاباتها رغم الهدوء النسبي

أعيد فتح الطريق السريع على طول البحر الأبيض المتوسط بعد انتهاء القتال بين شرق البلاد …