الإثنين , 29 نوفمبر 2021
الرئيسية / مقالات / عضو لجنة «5+5»: مهمتنا ليست توحيد المؤسسة العسكرية

عضو لجنة «5+5»: مهمتنا ليست توحيد المؤسسة العسكرية

قال عضو اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» عن المنطقة الغربية، اللواء مختار النقاصة، إن «مهام اللجنة تنحصر في تنفيذ آلية وقف إطلاق النار وخروج المرتزقة من ليبيا، وليس توحيد المؤسسة العسكرية».

وأشار النقاصة، في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك» الروسية، إلى مسؤولية اللجنة في «فتح الطريق الساحلي الرابط بين سرت ومصراتة».

لكنه قال إن «اللجنة لم تُكلَّف مهام توحيد المؤسسة العسكرية»، معتبرًا أن «توحيد المؤسسة مهمة صعبة على اللجنة». وأرجع السبب في ذلك إلى «انقسام المؤسسة العسكرية والهجوم على العاصمة الليبية طرابلس»؛ لذلك رأى «وجود صعوبة في تنظيم الانتخابات من الناحية الأمنية، في ظل انقسام المؤسسة العسكرية».

وفي 16 أغسطس الجاري، حذرت اللجنة العسكرية المشتركة من عدم تعيين وزير للدفاع حتى الآن، قائلة إنها «لن تتحمل مسؤولية ما يترتب على ذلك، نظرًا لخطورة الوضع الحالي الذي قد يؤدي إلى خرق اتفاق وقف إطلاق النار واندلاع الحرب من جديد».

واعتبر اللواء النقاصة أن «توحيد الجيش الليبي يبدأ من خلال مباشرة وزير الدفاع بحكومة الوحدة الوطنية بالعاصمة طرابلس، للعمل حول توحيد الإدارات التابعة لها بكافة ربوع البلاد».

ومن هذا المنطلق، أكد ضرورة «ضغط الأطراف الدولية الفاعلة على القيادات العسكرية والسياسية لوضع هيكلية مؤسسة عسكرية موحدة واختيار قيادات لها غير جدلية وتكون بعيدة عن التجاذبات السياسية، ولاؤها لله ثم الوطن».

وشدد على أن «التهديد بالحرب والتصعيد العسكري الحاصل بالمنطقة الوسطى سيجعل الوضع متأزمًا»، مؤكدًا أن «عمل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 مستمرًّا على إبعاد شبح الحرب مجددًا».

وأثار نشر رسائل صادرة عن اللجنة، جرى تسريبها إلى منصات التواصل الاجتماعي منتصف الأسبوع الماضي، ردود فعل حادة من أطراف عسكرية وسياسية، بسبب تضمنها مخاطبة المجلس الرئاسي والحكومة الموقتة بضرورة تجميد الاتفاقات العسكرية ومذكرات التفاهم مع أي دولة أياً كانت، وخصت بالذكر كلاً من تركيا وروسيا، إلى جانب الإسراع في تسمية وزير للدفاع.

شاهد أيضاً

الصحافيون في ليبيا… كلّ يوم جريمة

لا يزال الصحافي الليبي يدفع يومياً ثمن غياب الأمن والاستقرار في البلاد منذ 10 سنوات، …