الأحد , 24 أكتوبر 2021
الرئيسية / مقالات / ليبيا.. اللافي يزور المغرب وحديث عن صعوبات في المسار السياسي والتحضير للانتخابات
RABAT, MOROCCO - AUGUST 25: Deputy Chairman of the Presidency Council of Libya, Abdullah al-Lafia (R) and Moroccan Foreign Minister Nasser Bourita (L) hold a joint press conference after their meeting in Rabat, Morocco on August 25, 2021. ( Jalal Morchidi - Anadolu Agency )

ليبيا.. اللافي يزور المغرب وحديث عن صعوبات في المسار السياسي والتحضير للانتخابات

قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إن هناك صعوبات في المسار السياسي الليبي وفي التحضير للانتخابات، خصوصا على المستوى العسكري والأمني.

وأوضح بوريطة خلال مؤتمر صحفي مشترك في الرباط مع عبد الله اللافي نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي أن المغرب سيجري لقاءات بين الأطراف الليبية للتغلب على هذه الصعوبات.

وأضاف أن بلاده مستعدة لاستضافة اجتماعات بين كل الأطراف الليبية لتحقيق المصالحة الوطنية.

من جانبه، قال نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي إن المغرب كان يبحث دائما عن التوافق بين الفرقاء الليبيين، مشيدا بدعم الرباط لبلاده في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

من جانبه، قال ليزلي أوردمان نائب سفير الولايات المتحدة في ليبيا أمس الأربعاء إن بلاده تترقب الانتخابات الليبية المقررة في ديسمبر/كانون الأول المقبل “بكثير من التفاؤل”.

جاء ذلك في بيان للمفوضية العليا للانتخابات في ليبيا عقب لقاء رئيسها عماد السايح بنائب السفير الأميركي.

وتأتي زيارة المسؤول الأميركي في إطار “الوقوف على الاستعدادات الفنية للمفوضية، ومدى جاهزيتها لتنفيذ الاستحقاق”، وفق البيان ذاته.

وقال أوردمان “منبهر بمستوى الاستعدادات التقنية.. والجهود التي بذلت في عملية تسجيل الناخبين لكي تكون الانتخابات في موعدها المحدد”.

مناقشات

‎وفي 17 أغسطس/آب الجاري، أعلنت المفوضية إغلاق باب التسجيل في منظومة السجل الانتخابي داخل البلاد بعد نحو شهر من فتحها، مسجلة عددا يبلغ مليونين و830 ألفا و971 ناخبا وناخبة.

وأضاف “نترقب هذه الانتخابات بكثير من التفاؤل ولدينا أمل كبير لمستقبل البلاد.. وننتظر مرحلة التقدم للترشح وشروطها (لم تعلن بعد)”.

ولا تزال هناك مناقشات جارية من جانب الملتقى الوطني الذي ترعاه البعثة الأممية حول إقرار القاعدة الدستورية للانتخابات المقبلة بشأن شروط وقواعد الترشح في ظل تعثرات سابقة عديدة.

وفي 20 أغسطس/آب الجاري، أكد سفير واشنطن لدى طرابلس ريتشارد نورلاند، ورئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي التزامهما المشترك بإجراء الانتخابات النيابية والرئاسية في البلاد بموعدها المحدد سلفا، بحسب بيان للسفارة الأميركية.

وفي سياق متصل، استعرض السايح خلال لقاء بالمبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيتش “مستجدات العملية الانتخابية.. وخاصة بعد نجاح مستويات التسجيل وسبل الدعم الأممي”، وفق بيان ثان للمفوضية.

ومنذ أشهر، تشهد ليبيا انفراجا سياسيا، ففي 16 مارس/آذار الماضي تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى الانتخابات.

شاهد أيضاً

تخوف تونسي من تسلل المرتزقة إلى دول جوار ليبيا عبر قنوات الهجرة

طالب وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، بجدول زمني واضح لسحب المرتزقة من ليبيا، بهدف منع …