الأحد , 24 أكتوبر 2021
الرئيسية / مواضيع متميزة / المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يقر مشاريع قوانين للانتخابات ويشترط عدم ترشح العسكريين

المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يقر مشاريع قوانين للانتخابات ويشترط عدم ترشح العسكريين

أقر المجلس الأعلى للدولة في ليبيا مشروعي قانون للانتخابات الرئاسية والتشريعية المقرر إجراؤها أواخر العام الجاري، ومشروعا للقاعدة الدستورية لهذا الاقتراع الذي يطالب المجتمع الدولي بتنظيمه في الموعد المحدد، ولكن لا يزال يتعين التوافق مع مجلس النواب بشأن قوانين الانتخابات.

فقد اعتمد المجلس -خلال جلسة عقدها أمس الأحد في مقره بالعاصمة طرابلس- مشروعي قانون انتخاب الرئيس، وانتخاب مجلس الأمة المكون من غرفتين للنواب والشيوخ.

واشترط مشروعا القانون على المرشح للرئاسة أو عضوية مجلس الأمة ألا يكونَ من أفراد المؤسسة العسكرية، أو أن يكون قد مضى عامان على الأقل على انتهاء خدمته.

كما اعتمد المجلس الأعلى مشروع القاعدة الدستورية التي ستُجرى على أساسها الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل. وقال متحدث باسم المجلس إن المشاريع الثلاثة ستحال إلى ‎مجلس النواب للنظر في التوافق بشأنها.

وتأتي هذه الخطوة من قبل المجلس الأعلى -الذي يمثل غرفة ثانية للبرلمان ويتعين استشارته قبل إقرار أي قانون- بعد نحو 10 أيام من إقرار مجلس النواب قانون الانتخابات الرئاسية، والذي يتيح ترشح عسكريين لمنصب رئيس الدولة.

واتهم رئيس مجلس الدولة خالد المشري مجلسَ النواب بتجاوز الاتفاق السياسي لعام 2015 من خلال إصدار قانون الانتخابات الرئاسية دون حصول توافق بين الجسمين التشريعيين في البلاد، ويواجه رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، اتهامات بإسداء خدمة للواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يتوقع ترشحه لانتخابات الرئاسة.

ويتضمن القانون -الذي أحيل للمفوضية العليا للانتخابات- مادة جاء فيها أنه “يمكن لشخص عسكري الترشح لمنصب الرئيس شرط التوقف عن العمل وممارسة مهامه قبل موعد الانتخابات بـ 3 أشهر” وأنه “إذا لم يُنتخب فإنه يعود لسابق عمله”.

تصادم مروحيتين

على صعيد آخر، أفاد مصدر عسكري من قوات حفتر للجزيرة بمقتل طيار وعامل فني في اصطدام مروحيتين كانتا تجريان تدريبات أثناء مهمة عسكرية فوق منطقة مَسُّوس (130 كيلومترا جنوب مدينة بنغازي).

وقال المصدر العسكري إن طاقم المروحية الأخرى نجا من عملية الاصطدام، وأوضح أن طاقمي الطائرتين تابعان لقاعدة بِنينا الجوية الواقعة شرقي مدينة بنغازي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن العميد ميلود الزوي، المتحدث باسم القوات الخاصة في قوات حفتر، أن الحادث وقع بينما المروحيتان كانتا تنفذان عملية عسكرية في بلدة مسوس.

ومنذ الأسبوع الماضي، تنفذ قوات حفتر عملية عسكرية ضد مسلحي جبهة التغيير والوفاق التشادية جنوب ليبيا بالقرب من الحدود مع تشاد، وفقا لوكالة رويترز.

شاهد أيضاً

مؤتمر دعم ليبيا يختتم أعماله.. تشديد على إجراء انتخابات “نزيهة” بموعدها وإخراج المرتزقة

اختتم في العاصمة الليبية طرابلس “مؤتمر دعم استقرار ليبيا” الذي تنظمه حكومة الوحدة الوطنية، بمشاركة …