السبت , 4 ديسمبر 2021
الرئيسية / مقالات / قوات القيادة العامة تكشف مشاركة طائرات «ميغ 29» روسية الصنع ضمن مناورة عسكرية لـ«اللواء 106»

قوات القيادة العامة تكشف مشاركة طائرات «ميغ 29» روسية الصنع ضمن مناورة عسكرية لـ«اللواء 106»

كشف آمر «اللواء 106» التابع للقيادة العامة، العقيد خالد خليفة حفتر امتلاك قوات القيادة العامة طائرات «ميغ 29» المقاتلة الروسية، التي ظهرت خلال مناورة عسكرية جرت اليوم الثلاثاء.

جاء إعلان ذلك خلال تعليق حفتر على مناورة «رعد 2021» التي جرت بحضور القائد العام المكلف، الفريق أول عبدالرازق الناظوري، وعدد من القيادات العسكرية التابعة للقيادة العامة.

وقال آمر «اللواء 106» العقيد خالد حفتر، خلال تعليقه للحضور أثناء إحدى فقرات العرض «الآن تشاهدون وصول رف من مقاتلات (ميغ 29) لاستهداف المجموعات الإرهابية في المعسكرات التي تم إنشاؤها» بعد تسللها عبر حدود الدولة لتجهيزها وتدريبها بهدف القيام بعمليات إرهابية.

وأضاف حفتر متحدثًا للقيادات العسكرية الحاضرة أن «طائرات ميغ 29 تتعامل مع مجموعات إرهابية» لتمهيد الطريق ومساعدة القوات البرية في التعامل معها.

وقالت شعبة الإعلام الحربي إن «المناورة رعد 2021 هي جانب من التمرين التعبوي الأكبر للواء 106 مجحفل، والمتمثل في الصولة التدريبية الثالثة على مستوى لواء مشاة في الهجوم»، موضحة أن المناورة تأتي «في إطار رفع الكفاءة القتالية للواء وتنمية مهارات الآمرين والقادة، والمحافظة الدائمة على الجاهزية القتالية وإدارة المعركة الحديثة المشتركة والتدريب على رفع درجة الإستعداد القتالي للواء من أجل القيام بالأعمال القتالية المسندة من المستوى الأعلى للرد على أية تهديدات تمس أمن الدولة».

وأكدت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا «أفريكوم» في 26 مايو 2020، أن روسيا «نشرت طائرات مقاتلة في ليبيا من أجل تقديم الدعم الجوي لمجموعة فاغنر» التي تقاتل مع قوات القيادة العامة ضد حكومة الوفاق الوطني السابقة، فيما لم يصدر أي تعليق حينها من جانب القيادة العامة بشأن الإعلان الأميركي.

وأوضحت «أفريكوم» في بيان أن «مقاتلات MiG 29s وSU-24 غادرت روسيا على مدار عدة أيام في مايو»، مشيرًا إلى أن «جميع الطائرات في ذلك الوقت، كانت تحمل علامات سلاح الجو الروسي، لكن بعد هبوطها في قاعدة حميميم الجوية في سورية، جرى طلاؤها بطرازMiG 29 لتظهر دون علامات وطنية».

وأضافت «أفريكوم» أنه جرى نقل الطائرات المقاتلة «جوًّا من قبل أفراد الجيش الروسي وترافقهم مقاتلات روسية متمركزة في سورية إلى ليبيا، هبطت في شرق ليبيا بالقرب من طبرق للتزود بالوقود. فيما بعد سلمت ما لا يقل عن 14 طائرة روسية غير مميزة إلى قاعدة الجفرة الجوية في ليبيا».

شاهد أيضاً

جريدة «الوسط»: القضاء في قلب «عاصفة» الطعون

خطفت معارك الطعون والاستئناف بين مرشحي الرئاسة أنظار الليبيين، وامتُحنت خلالها قدرة العملية الانتخابية على …