السبت , 2 مارس 2024
الرئيسية / مقالات / ليبيا.. البعثة الأممية تعلن الاتفاق لإخراج المرتزقة وواشنطن تعتزم تقديم الدعم

ليبيا.. البعثة الأممية تعلن الاتفاق لإخراج المرتزقة وواشنطن تعتزم تقديم الدعم

يهدد الجدل حول الانتخابات المزمعة في 24 ديسمبر/ كانون الأول بإفساد جهود ليبيا الرامية لإنهاء نحو 10 سنوات من الفوضى والعنف.

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أمس الخميس، الاتفاق على إنشاء آلية اتصال وتنسيق فعالة لإخراج المقاتلين والمرتزقة والقوات الأجنبية، يأتي ذلك في الوقت الذي تعتزم فيه كاملا هاريس نائبة الرئيس الأميركي جو بايدن تعتزم التعبير عن الدعم لاتخاذ ليبيا خطوات صوب إجراء انتخابات، وذلك في مؤتمر في باريس الأسبوع القادم.

جاء ذلك في بيان للبعثة الأممية عبر موقعها الإلكتروني، عقب 3 أيام على ختام اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) في القاهرة.

وأفاد البيان باتفاق اللجنة العسكرية (5+5) مع ممثلي دول تشاد والنيجر والسودان، على إنشاء آلية اتصال وتنسيق فعالة لإخراج المرتزقة والمقاتلين والقوات الأجنبية من ليبيا.

وأوضح أن الآلية تضع تصورا للجان الاتصال والتنسيق في ليبيا ودول الجوار، بغرض إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب في عملية تدريجية ومتوازنة ومتزامنة ومتسلسلة.

وأضاف أن لجان الاتصال والتنسيق ستعمل على عقد الاجتماعات بين اللجنة العسكرية المشتركة والسلطات الليبية وممثلي دول الجوار (تشاد والنيجر والسودان) خلال عملية التنفيذ، حسب البيان ذاته.

إشادة ومطالب

وأشاد المبعوث الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش، بمساعي اللجنة العسكرية المشتركة المستمرة، واصفا نتائج الاجتماع بـ “الإنجاز المهم الذي يمكّن من اتخاذ خطوات عملية لخروج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب كخطوة أولى نحو التنفيذ الكامل.

وأضاف كوبيش “يشرفني أن أشهد هذا التقدم الذي حققته كل من ليبيا وتشاد والنيجر والسودان بروح المصلحة المشتركة والشراكة التي ستفسح المجال للاستقرار المستدام والأمن والتنمية والتعاون في المنطقة”.

وأضاف “يعدّ هذا استجابة لمطلب الغالبية العظمى من الشعب الليبي ويخلق المزيد من الزخم الإيجابي في ضوء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل”.

انتخابات ودعم

يأتي ذلك، بينما قالت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا إنها ستعلن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في مؤتمر صحفي تعقده الأحد المقبل في مقرها بطرابلس.

وأضافت المفوضية أنها ستقدم، خلال المؤتمر الصحفي، إحاطة شاملة بشأن مستجدات العملية الانتخابية؛ كما سيتم الإعلان عن بدء عملية توزيع بطاقات الناخبين.

وفي هذا السياق، قال مسؤولون كبار بالإدارة الأميركية إن هاريس تعتزم التعبير عن الدعم لاتخاذ ليبيا خطوات صوب إجراء انتخابات، وذلك في مؤتمر بباريس الأسبوع القادم.

وقال أحد المسؤولين “نريد إظهار دعمنا للشعب الليبي مع مضيه صوب إجراء انتخابات عامة، وتركيزه على أهمية انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة”.

ومن المتوقع أن تضم القمة التي تركز على ليبيا ويتم تنظيمها مع الأمم المتحدة وألمانيا وإيطاليا في باريس في 12 من نوفمبر/تشرين الثاني، نحو 20 من زعماء دول المنطقة والعالم.

ويهدد الجدل حول الانتخابات المزمعة في 24 ديسمبر/ كانون الأول بإفساد جهود ليبيا الرامية لإنهاء نحو 10 سنوات من الفوضى والعنف.

وأسهمت مساعي سلام أوسع نطاقا في تولي حكومة وحدة وطنية انتقالية السلطة لحين إجراء الانتخابات.

شاهد أيضاً

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة عام

اعتمد مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، قرارًا «بالإجماع» تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في …