الأحد , 2 أكتوبر 2022
الرئيسية / مقالات / الدبيبة يعلن عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس ويدعو إلى عدم الانجرار وراء الحرب

الدبيبة يعلن عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس ويدعو إلى عدم الانجرار وراء الحرب

أكد المرشح الرئاسي في ليبيا عبد الحميد الدبيبة، أن أزمة الحشد العسكري وحالة الاحتقان التي شهدتها العاصمة طرابلس انتهت، بعد تدخل ما وصفهم بـ”الخيرين”.

وأوضح الدبيبة، عبر حسابه على تويتر، أن “الحياة عادت إلى طبيعتها في العاصمة طرابلس”، داعيا إلى عدم الانجرار وراء الحرب.

أحي جهود الخيرين من مدينتنا طرابلس الحبيبة المكثفة خلال هذه اللحظات لإنهاء فتيل الأزمة والاحتقان، وعودة الحياة إلى طبيعتها، لا للحرب، نعم للحياة، والأمن والاستقرار وحرمة الدماء خط أحمر
— عبدالحميد الدبيبة Abdulhamid AlDabaiba (@Dabaibahamid) December 21, 2021

وذكرت وسائل إعلام ليبية محلية، خلال الأيام الماضية، أن مجموعات عسكرية انتشرت في العاصمة طرابلس، وبالتحديد في ضواحيها الجنوبية والشرقية، وأغلقت شوارع بالمدرعات.

وذكر مصدر ليبي مطلع لوكالة “سبوتنيك”، أن أحد قادة الكتائب من مصراتة دخل إلى طرابلس الأسبوع الماضي، وطوق الشارع الذي يوجد به مقر المجلس الرئاسي، وحرصا على أعضاء المجلس، أغلق المقر منذ ذلك اليوم تحسبا لأي هجوم.

من جهتها، أعربت الأمم المتحدة عن قلقها مما وصفته بالتوترات بين فصائل مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس، داعية للجوء إلى حوار لحل الخلافات السياسية والعسكرية.

وأكدت أهمية حل الخلافات بشأن المسائل السياسية أو العسكرية عبر الحوار، خاصة في المرحلة الحالية، حيث تمر البلاد بعملية انتخابية “صعبة ومعقدة” يرجى منها أن تؤدي إلى انتقال سلمي.

ودعت البعثة جميع الجهات الفاعلة الليبية إلى ممارسة ضبط النفس في “هذه المرحلة الدقيقة” والعمل معا لتهيئة مناخ أمني وسياسي يحافظ على تقدم ليبيا ويمكن من إجراء انتخابات سلمية وعملية انتقال ناجحة.

كان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية، في 24 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة وتحظى بدعم دولي، لكن المفوضية العليا للانتخابات أرجأت إعلان القائمة النهائية للمرشحين، إلى حين تسوية بعض المسائل القانونية.

شاهد أيضاً

بوادر أزمة جديدة في ليبيا بعد توجه لتشكيل محكمة دستورية

حذرت أوساط سياسية وقانونية ليبية من تشكيل سلطة قضائية موازية في ليبيا، في أعقاب توجهات …