الأربعاء , 7 يونيو 2023
الرئيسية / مقالات / المشري يوجه رسالة إلى باشاغا ويجدد الدعوة لاعتماد قاعدة دستورية وقوانين انتخابية توافقية

المشري يوجه رسالة إلى باشاغا ويجدد الدعوة لاعتماد قاعدة دستورية وقوانين انتخابية توافقية

جدد رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، الدعوة إلى «اعتماد قاعدة دستورية وقوانين انتخابية توافقية، والذهاب إلى الانتخابات في مدة زمنية محددة وسريعة»، وذلك قبل ساعات من جلسة مسائية مقررة لمجلس النواب اليوم الإثنين.

وقال المشري في تدوينة عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» «مشروع الحكومة المقترحة هو بمثابة إدخال للمعتدين على العاصمة من النافذة بعد فشلهم في دخولها بالقوة». وأضاف «أتمنى على أخي وصديقي فتحي باشاغا، الذي كان له الدور الأبرز في الدفاع عن العاصمة الانتباه لهذا الأمر جيدا».

ويوم الخميس الماضي، أعلن المجلس الأعلى للدولة، رفض التعديل الدستوري وتغيير السلطة التنفيذية، الصادرين عن مجلس النواب، وذلك بعد «مناقشات مستفيضة» من أعضاء المجلس، خلال جلسته الرابعة والسبعين.

يأتي هذا الموقف مغايرا لما صدر من تصريحات في 12 فبراير الجاري، حين قال المشري، إن قضية تغيير الحكومة لم تكن وليد الفترة الحالية، وإن المجلسين (النواب والدولة) توافقا على فتح ملف السلطة التنفيذية وفتح باب الترشح لرئاسة الحكومة من جديد، وإن رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، كان يحق له الترشح لتجديد الثقة في حكومته.

لكنه عاد في اليوم التالي، 13 فبراير، وقال إن التعديل الدستوري وتغيير رئاسة الحكومة اللذين أقرهما مجلس النواب خلال جلسته الأخيرة قرارات «غير نهائية»، منوهًا بأن «هناك العديد من الملاحظات حولها».

شاهد أيضاً

بحضور قيادات الزاوية.. النائب العام يقرر إنشاء قوة أمنية للتحقيق في أحداث المدينة

بحث النائب العام الصديق الصور مع آمر المنطقة العسكرية الساحل الغربي صلاح النمروش الانتهاكات الجسيمة …