الإثنين , 26 فبراير 2024
الرئيسية / مقالات / باشاغا يدعو لإخلاء العاصمة طرابلس من الأسلحة بـترتيبات أمنية وإشراف أممي

باشاغا يدعو لإخلاء العاصمة طرابلس من الأسلحة بـترتيبات أمنية وإشراف أممي

دعا رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب فتحي باشاغا، إلى ضرورة فرض ترتيبات أمنية بإشراف البعثة الأممية لإخلاء العاصمة من كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وذلك «لحماية المدنيين والأبرياء من المواطنين العزل».

وضع يحث على ضرورة الوصول إلى الانتخابات
وأضاف باشاغا في تعليقه على أحداث اشتباكات «سوق الثلاثاء» في قلب العاصمة طرابلس مساء أمس الجمعة: «لا يمكن للأمن أن يستتب، وللسلام أن يستقر، دون وجود دولة تحظى سلطاتها بالشرعية الدستورية والقانونية، وهذا يحثنا على المضي قدمًا نحو الانتخابات البرلمانية والرئاسية»، حسبما ذكر على حسابه بموقع «تويتر» اليوم السبت.

باشاغا: لا يمكن لعصابة أن تضمن إجراء الانتخابات
وشدد باشاغا على أنه «لا يمكن الثقة في عصبة خارجة عن القانون، منتحلة للصفة، أن تضمن إجراء انتخابات وهي فاقدة للسيطرة على أمن وسلامة المواطنين»، وقال إن حكومته «فضلت السلام على القتال ومدت أيديها لكل الأطراف وظفرت بتوافق ليبي-ليبي بين مجلسي النواب والدولة… وتوجنا هذا التوافق بميلاد حكومة ليبية لكل الليبيين دون استثناء».

وتابع: «حريصون أشد الحرص على حماية المدنيين وحرمة الدم الليبي، أرواح الأبرياء صارت مهددة جراء الفوضى».

ذعر واشتباكات في «سوق الثلاثاء»
وعاش سكان طرابلس ساعات من الذعر والقلق، مساء الجمعة، بعد اندلاع اشتباكات بين مجموعتين مسلحتين في محيط سوق الثلاثاء، وهي من المناطق الأكثر ازدحامًا في المدينة.

وأظهرت تسجيلات مصورة تداولتها صفحات التواصل الاجتماعي مواطنين، بينهم أطفال ونساء، يركضون في حالة ذعر، هربًا من منطقة الاشتباكات والرماية العشوائية. وذكرت مصادر محلية أن الاشتباكات اندلعت بين عناصر مسلحة تتبع كتيبة النواصي، وأخرى تابعة لعبدالغني الككلي، المعروف بـ«غنيوة»، من دون وضوح أسبابها.

شاهد أيضاً

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة عام

اعتمد مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، قرارًا «بالإجماع» تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في …