الجمعة , 24 مارس 2023
الرئيسية / مقالات / إدارة مؤسسة النفط الليبية الجديدة تؤكد استئناف التصدير

إدارة مؤسسة النفط الليبية الجديدة تؤكد استئناف التصدير

عقد مجلس إدارة المؤسسة الوطنية الليبية للنفط الجديد، ظهيرة اليوم الأحد، اجتماعه الأول بمقر المؤسسة في طرابلس بحضور رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، وذلك لمناقشة مباشرة تفريغ الخزانات النفطية، والبدء في عملية الإنتاج.

الاجتماع جاء بعد أيام من تكليف مجلس الإدارة الجديد من قبل الدبيبة واستلام مقر المؤسسة، وعقب إعلان رئيس مجلس إدارة المؤسسة فرحات بن قدارة، من بنغازي، عن رفع حالة القوة القاهرة عن الحقول والموانئ النفطية المغلقة منذ منتصف إبريل/ نيسان الماضي من قبل داعمين للحكومة المكلفة من مجلس النواب.

وخلال الاجتماع، ألقى الدبيبة كلمة، فند فيها ما يتواتر من أنباء عن وجود صفقة وراء تعيين المجلس بين الدبيبة وخليفة حفتر ودولة الإمارات.

خلال الاجتماع، ألقى الدبيبة كلمة، فند فيها ما يتواتر من أنباء عن وجود صفقة وراء تعيين المجلس بين الدبيبة وحفتر والإمارات

وقال: “قرار تغيير مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط لم يكن صفقة سياسية، بل جاء بالتوافق بين عدة أطراف (لم يسمها)، ولم تكن وراءه دول أو أطراف خارجية، وما يدور من كلام عن تدخلات خارجية في قراراتنا هو محض افتراء وكذب”.

وتابع بالقول: “رئيس مجلس الإدارة الجديد رجل وطني، والصفقة السياسية الحقيقية هي بإجراء الانتخابات، ولا صحة لما يشاع عن تسليم قطاع النفط لدولة أو غيرها، والحديث عن الصفقة هو محض افتراء من أطراف وأحزاب تريد إفساد الحياة السياسية والاجتماعية، والأجندة الوحيدة لتغيير مجلس المؤسسة هي فتح حقول النفط وتحسين حياة الليبيين”.

وعبر الدبيبة عن تقديره لمجلس إدارة المؤسسة السابق. وعلق على رفض رئيس المؤسسة السابق، مصطفى صنع الله، إقالته من منصبه بالقول: “تكليف رئيس مجلس إدارة مؤسسة النفط السابق مصطفى صنع الله لم يكن قانونيا، ومن أراد الرجوع للمؤسسة فعليه أن يدخل من الباب، ومن لديه أي شكوى عليه أن يلجأ إلى القضاء، ولا نريد مزايدة من أحد على وطنيتنا، ولا يمكن تسليم النفط الليبي ولا الموانئ لأي جهة كانت”.

وأضاف: “الحقول والموانئ النفطية فتحت، وسيعود إنتاج النفط وستعود محطات الكهرباء للعمل، ونحن لا نقوم إلا بخدمة الشعب، وهدفنا هو العمل على تحسين كل الخدمات من أجل المصلحة العامة، وسنعمل أيضا على قضية إعادة كل المهجرين من جميع أنحاء البلاد.

من جهته، تحدث بن قدارة عن عودة الإنتاج النفطي الليبي اليوم، وأكد دخول ناقلة نفطية تحمل العلم الإيطالي، لتصدير أول كمية من المكثفات عبر ميناء البريقة النفطي التابع لشركة سرت لإنتاج النفط والغاز.

تحدث بن قدارة عن عودة الإنتاج النفطي اليوم، وأكد دخول ناقلة تحمل العلم الإيطالي لتصدير أول كمية من المكثفات عبر ميناء البريقة

وقال بن قدارة: “قطاع النفط يمثل أهمية استراتيجية للشعب الليبي، ويجب التكاتف لإيجاد حلول للمشاكل، كما يجب تحديد ثلاثة مسارات لحل أزمة قطاع النفط، وهي مسارات على المدى القريب والمتوسط والبعيد”.

وبحسب الخطة التي أعلن عنها بن قدارة، ستعمل المؤسسة بالمدى القريب على حل المشاكل الفنية وإجراء الصيانات اللازمة التي نتجت عن الإغلاقات السابقة.

أما على المدى المتوسط، فتحتاج المؤسسة، وفق بن قدارة، إلى تحسين بيئة العمل وتسوية أوضاع العاملين ورفع كفاءتهم وإعادة تنظيم وهيكلة القطاع، فيما يهدف المسار بعيد المدى لرفع الإنتاج من النفط والغاز.

شاهد أيضاً

هل يساهم التقارب المصري التركي في حل أزمة الانتخابات الليبية؟

طرح تسارع التقارب بين دولتي تركيا ومصر ومحاولة حلحلة الملفات العالقة بينهما بعض التساؤلات بخصوص …