الأحد , 4 ديسمبر 2022
الرئيسية / مقالات / الدبيبة: تكليف وزارة الدفاع وضع خطة لإخراج المعسكرات من وسط طرابلس

الدبيبة: تكليف وزارة الدفاع وضع خطة لإخراج المعسكرات من وسط طرابلس

أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، تكليف وزارة الدفاع الإسراع بوضع خطة شاملة لإخراج المعسكرات من وسط مدينة طرابلس، مشيرًا إلى إعطائه تعليمات مباشرة لإزالة المقرات الأمنية من مصيف طرابلس وتحويلها إلى شاطئ عمومي، وإعادة مبنى الإذاعة بشارع النصر إلى قطاع الإعلام.

جاء ذلك في خطاب تعليقًا على الاشتباكات التي شهدتها العاصمة طرابلس، يومي الجمعة والسبت، بين قوات موالية لرئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، وأخرى موالية لرئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب فتحي باشاغا، والتي أسفرت عن مقتل 32 شخصًا وإصابة 159 مصابًا.

وتابع الدبيبة، في كلمة بثتها منصة «حكومتنا» على «فيسبوك»: «لقد شنوا عدوانًا همجيًا على عاصمة بلادهم بعد أن حشدوا الإمكانات المادية من سرقة ضرائب الليبيين، وحشدوا الدعم الإعلامي للفتنة بين الليبيين، وكأن ليبيا ليس بها من يغارون عليها ويقفون بالقوة والمرصاد للمنقلبين على السلطة بالحديد والنار».

الدبيبة: العدوان انتهى دون رجعة ومعه مشروع التمديد
وأردف أن «العدوان انتهى دون رجعة ومعه مشروع التمديد للجاثمين على صدور الليبيين منذ 8 سنوات، وحلم الانتخابات قد اقترب أكثر وأكثر»، معتبرًا أن «الديقراطية في ليبيا لم تتحقق حتى اليوم؛ لأنها ليست يوم الانتخابات ولكنها يوم التجديد لمن أحسن والعزل لمن أخطأ».

رسالة من الدبيبة لعقيلة والمشري
وأشار إلى أن «تعطيل الانتخابات السابقة أو ما سمي (القوة القاهرة) كان بسبب آلية الطعون، التي وُضعت بشكل يفشل العملية الانتخابية برمتها»، متابعًا: «يا سيد عقيلة ويا سيد المشري، لقد فشل مشروع الحكومة الموازية، لأن الشعب يرفض التمديد، الشعب الليبي ليس قاصرًا حتى يخدع بفكرة ظاهرة حكومة جديدة، وباطنها التمديد لأجسامكم التي فقدت الشرعية والمشروعية».

ولفت إلى تصريح رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح، الذي قال: «اعطوني قانونًا أنفذ به الانتخابات»، مخاطبًا الجهات التشريعية، «أطلقوا سراح الليبيين، وأصدروا له القاعدة الدستورية للانتخابات».

شاهد أيضاً

تشكيل حكومة انتخابات ولجنة حوار وطني في ليبيا.. ما واقعية الطرح؟

أثارت بعض الأنباء الواردة بخصوص مقترح ليبي بتشكيل حكومة انتخابات ولجنة حوار وطني جديدة برعاية …