الخميس , 29 فبراير 2024
الرئيسية / مقالات / حفتر: نترحم على شهداء البنيان المرصوص الذين افتدوا سرت بأرواحهم

حفتر: نترحم على شهداء البنيان المرصوص الذين افتدوا سرت بأرواحهم

ترحم القائد العام لقوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، على «شهداء البنيان المرصوص الذين افتدوا سرت بأرواحهم»، داعيًا في الوقت نفسه الشعب الليبي للوقوف «وقفة جادة يقول فيها كلمته الفصل»، وفق ما أفادت وسائل إعلام محسوبة على القيادة العامة.

ونقلت قناة «ليبيا الحدث» عن حفتر قوله خلال زيارة إلى مدينة سرت: «مثلما نترحم دومًا على شهداء ملحمة الكرامة الخالدة، نترحم أيضًا على أبنائنا من شهداء البنيان المرصوص، الذين افتدوا سرت بأرواحهم ودمائهم، ونحيي جنود وضباط قواتنا المسلحة، الذين استطاعوا أن يعيدوا الأمن والاستقرار، إلى هذه المدينة الغالية».

وقال حفتر إن «طبيعة المرحلة التي تمر بها بلادنا اليوم، بعد كل التجارب المريرة، وانغلاق الأفق، وتفاقم المعاناة، وإهدار الوقت الثمين، والأموال الطائلة، تستدعي أن يقف الشعب الليبي وقفة جادة، يقول فيها كلمته الفصل، ويعلن فيها رفضه القاطع، الوصاية عليه».

حفتر: الشعب الليبي ليس قاصرًا ولا عاجزًا على أن يقرر مصيره
واعتبر أن «الشعب الليبي ليس قاصرًا ولا عاجزًا على أن يقرر مصيره، ويعالج قضاياه بنفسه»، لافتًا إلى أن الشعب الليبي «لن يسمح تحت أي ظرف، بتكرار التجارب الفاشلة، حتى يستمر الفساد، ويبقى عبدة الكراسي في مواقعهم».

وأطلقت حكومة الوفاق السابقة في 5 مايو العام 2016، عملية «البنيان المرصوص» للقضاء على تنظيم «داعش» الإرهابي في سرت ووسط ليبيا، واستمرت العملية لمدة سبعة أشهر وانتهت في 6 ديسمبر من نفس العام بالقضاء على التنظيم.

شاهد أيضاً

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة عام

اعتمد مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، قرارًا «بالإجماع» تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في …