الإثنين , 4 مارس 2024
الرئيسية / مقالات / الأمم المتحدة تعبّر عن قلقها إزاء احتجاز مهاجرين في ليبيا

الأمم المتحدة تعبّر عن قلقها إزاء احتجاز مهاجرين في ليبيا

أعربت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن قلقها، اليوم الاثنين، من الاحتجاز التعسفي للمهاجرين وطالبي اللجوء في البلاد، إلى جانب ما وصفته بتصاعد مقلق للخطابات التي تحض على الكراهية والعنصرية.

وقالت البعثة، في بيان، إن السلطات الليبية ألقت القبض على آلاف الرجال والنساء والأطفال من الشوارع ومنازلهم، أو في أعقاب مداهمات على معسكرات ومستودعات تابعة لمهرِّبين.

يساورنا القلق إزاء الاعتقال التعسفي الجماعي للمهاجرين وطالبي اللجوء الذي طال جميع أنحاء البلاد، حيث اعتقلت السلطات الليبية آلاف الرجال والنساء والأطفال من الشوارع ومن منازلهم أو في أعقاب مداهمات لما يزعم بأنها مخيمات ومستودعات للمُتجِرين. pic.twitter.com/yGG0eZ8Ddp
— UNSMIL (@UNSMILibya) June 12, 2023

وأشارت إلى أن عدداً كبيراً منهم، من بينهم أطفال ونساء، محتجزون في أماكن مكتظة وغير صحية، مضيفة أن “آلافاً آخرين، بعضهم دخل ليبيا بشكل قانوني، طُردوا بصورة جماعية”.

وكانت سلطات شرق ليبيا قد رحلت، الأسبوع الماضي، آلاف المهاجرين إلى مصر، مما جعلهم يعبرون الحدود سيراً على الأقدام. وبدأت شرطة الهجرة تنتشر في طرابلس في الآونة الأخيرة حول أحد الطرق الرئيسية، حيث يتجمع العديد من المهاجرين يومياً سعياً لكسب العيش.

ورغم انعدام الأمن في ليبيا التي تشهد نزاعاً سياسياً على السلطة وسيطرة الفصائل المسلحة على معظم الأراضي، فإن البلاد تضم نحو نصف مليون مهاجر. يسعى البعض للسفر إلى أوروبا، والبعض الآخر للعمل في المجالات الاقتصادية التي تقوم على النفط.

وسافر رئيس حكومة الوحدة الوطنية في طرابلس عبد الحميد الدبيبة واللواء المتقاعد خليفة حفتر مؤخراً إلى روما، حيث تسعى رئيسة الوزراء جورجيا ميلوني للحد من عبور المهاجرين إلى إيطاليا.

وفي شرق ليبيا، قالت السلطات، اليوم الاثنين، إنها احتجزت 20 مواطناً من بنغلاديش على متن قارب، بينما كانوا يحاولون العبور بشكل غير قانوني إلى إيطاليا، مشيرة إلى أنها اتخذت جميع الإجراءات القانونية بحقهم.

وقال محمد إسماعيل (48 عاماً)، وهو سوداني يعمل في مجال المعادن وصل إلى ليبيا بشكل غير قانوني، لوكالة “رويترز”، إنه تعرّض لمعاملة وحشية من جانب المهربين، لكنه قام بتسوية وضعه مع السلطات. وأضاف أنه يشعر بالقلق بسبب تقارير الترحيل.

وفي العاصمة طرابلس، قال سباك مصري، طلب عدم الكشف عن هويته، خوفاً من ملاحقته، إن عدداً من أصدقائه تعرضوا للاحتجاز.

وقال لوكالة “رويترز”، “أنا خائف من الاعتقال والاختطاف والاحتجاز من أجل الحصول على فدية والترحيل القسري. من الصعب البقاء على قيد الحياة في ليبيا”. ولم ترد حكومة الوحدة الوطنية في طرابلس والسلطات المحلية في شرق ليبيا بعد على طلبات للتعليق على بيان بعثة الأمم المتحدة.

شاهد أيضاً

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة عام

اعتمد مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، قرارًا «بالإجماع» تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في …